التشدد في الموافقة على طلبات اللجوء ببلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_وفقاً لتقرير نشرته صحيفة L’Eco اليوم الأربعاء ،تظهر إحصائيات عام 2019 لمجلس دعاوى الأجانب أنه عندما يتعلق الأمر بقانون اللجوء ، يتم تقسيم البلاد إلى قسمين ، قضاة فلمنكيين قساة وقضاة فرنكفونيين أكثر مرونة .لأول مرة منذ 10 سنوات ، ينشر مجلس دعاوى الأجانب ، وهي المحكمة الإدارية المسؤولة عن الفصل في قانون الأجانب ، إحصاءاته حسب اللغة وهكذا يبدو أن القضاة الناطقين باللغة الفرنسية يعترفون بتسعة أضعاف القضايا اللجوء من زملاؤهم الناطقون بالهولندية .ووفقًا لهذه البيانات المتاحة عبر الإنترنت ، في السنوات 2017 و 2018 و 2019 انتهت 92.44% من الطعون المقدمة إلى القضاة الفلمنكيين بالرفض ، مقارنة بـ 70.81% بين القضاة الناطقين بالفرنسية،وفي المقابل فقط 1.20% من الحالات تم قبول وضع اللاجئ فيها من جانب القضاة الناطقين باللغة الهولندية ، مقارنة مع 12.18% في الجانب الناطق بالفرنسية.ومن جهته لاحظ “سيرج بودارت” الرئيس الأول لمجلس التقاضي الأجنبي تلك الحقائق ،وقال ،”لا يوجد فرق ملحوظ بين الأدوار اللغوية فيما يتعلق بالتنظيمات ، وطلبات التأشيرة ، ولم شمل الأسرة، ولكن بالنسبة لحق اللجوء ، فإن الفرق لا جدال فيه” وأضاف “لقد نظمنا عدة تجمعات عامة لمواءمة الفقه القانوني بشأن نقاط الاختلاف الرئيسية ، لكن النتائج لم تكن محسوسة للأسف لن أجرؤ على تقديم تفسير آخر”

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post التباعد الاجتماعي في إيطاليا
Next post بلجيكا ومحاربة تنظيم داعش في العراق وسوريا
%d مدونون معجبون بهذه: