المدار تفتح ملف الثنائيات ((أحمد السقا ومنى زكي ثنائي لم يستمر))

ملف الثنائيات تفتحه للمدار نجاة أحمد الأسعد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_عرفت السينما المصرية منذ أربعينيات القرن الماضي طريقها إلى صناعة الأفلام بنظام “الثنائيات” التى شارك فى بطولتها نجوم ونجمات مختلفين، من أبرز هذه الثنائيات النجمين “أحمد السقا، منى زكي”، وصنعا حالة جديدة في السينما المصرية من خلال عدد من الأفلام، التي جمعت بينهم.

بداية ظهور الثنائي أحمد السقا ومنى زكي كان من خلال سهرة تلفزيونية، وكانت بعنوان “زواج على ورق سلوفان” والتي ناقشت مشاكل الزواج العرفي بين الشباب، وتحمس المنتج ممدوح الليثى ورئيس قطاع الإنتاج الفني وقتها للشباب “السقا ومنى زكي”، للقيام ببطولة السهرة التليفزيونية، وهي من تأليف إقبال بركة ومن إخراج أشرف الغزالي وعلاء كريم وشارك فى بطولته إلى جانبهما كلًا من “خيرية أحمد، رشوان توفيق، ليلى فهمي، أحمد زاهر، شذى، راوية أباظة”.

اللقاء الأول بينهما في مسلسل طويل كان في مسلسل “نصف الربيع الأخر” ليكون واحد من الأعمال التليفزيونية التى حققت نجاحًا كبيرًا وقت عرضها، وقد شارك أحمد السقا ومنى زكي فى بطولته بجانب يحيى الفخرانى وإلهام شاهين، يعد أول مسلسل تليفزيوني يجمع الثنائي.

تقابل الثنائي أيضًا على خشبة المسرح لأول مرة في مسرحية “عفرتو” وشاركهما فى البطولة “محمد هنيدي، حسن حسني، هانى رمزي، ماجدة زكي”.

بدايتهما السينمائية كانت في فيلم “صعيدي في الجامعة الامريكية، ثم جمع بينهم مرة آخرى في بطولة مشتركة فيلم “أفريكانو” وبعدها قدما فيلم “عن العشق والهوى”، ثم “تيمور وشفيقة”، حيث أتسمت أفلامهما بطابع الأكشن والكوميدي الذي أعجب المشاهد به خلال مشاهدته لهما سويًا.

 بعد غياب دام تسع سنوات بعد فيلم “من 30 سنة”، عاد الثنائي مرة آخرى في فيلمين جديدين هما” العنكبوت” مع ظافر عابدين، ويسرا اللوزي، ومن إخراج أحمد نادر جلال، وتأليف محمد ناير، المقررعرضه في عيد الفطر المقبل، وفيلم “السرب” مع عدد كبير من الفنانين منهم”شريف منير، آسر ياسين، قصى خولى، ومحمود عبد المغنى وكريم فهمى ودياب وأحمد حاتم، وعدد آخر ضيوف الشرف، ومن تأليف عمر عبد الحليم وإخراج أحمد نادر جلال، وإنتاج شركة سنيرجى فيلم. 

أحب الجمهور ظهور أحمد السقا ومنى زكي معًا منذ بداية ظهورهما حيث شكلا ثنائيًا فنيًا ناجحًا، وأستمر نجاحهما وتعاونهما الفني إلى وقتنا حالي.

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Previous post الشباب في بروكسل غير مرتاحين للشرطة
Next post -كورونا- بين الاشتراكية والرأسمالية
%d مدونون معجبون بهذه: