مشكلة البطالة في هولندا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_كلفت أزمة كورونا بشكل أساسي العمال الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا والذين كانوا يعملون بعقد عمل مرن خسارة وظيفتهم. 

في نهاية عام 2020، كان عدد الشباب العاملين أقل بمقدار 60 ألفاً، عن نفس الفترة في العام السابق، وذلك وفقًا للأرقام الصادرة عن هيئة الإحصاء الهولندية.
و انخفض عدد الشباب الذين لديهم وظيفة دائمة بمقدار 3000، ولذلك توقف نمو مشاركة الشباب في سوق العمل بشكل مفاجئ وارتفع عدد الشباب العاطلين عن العمل بشكل حاد.

في الأشهر الأولى من أزمة كورونا، كانت خسائر الوظائف أكبر: فقد أصبح هناك حوالي 117 ألف شاب عاطلين عن العمل.

النوادل وطواقم البار
يعمل الشباب بشكل أساسي في صناعة الضيافة، كعمال مؤقتين أو لديهم وظيفة جانبية، وهو قطاع تضرر بشدة من الأزمة، وبالتالي انخفض عدد الموظفين بشدة في هذا القطاع.

من ناحية أخرى، زاد العمل لدى موظفي السوبرماركات، و المستودعات والعاملين في المنظفات.
كما وجد المزيد من الشباب عملاً في مراكز الاتصال و مراكز اختبار كورونا.

بالمقارنة مع العمال الأكبر سنًا، كان تأثير الكورونا على الشباب أكبر بكثير.
انخفض معدل التوظيف، بنحو 3 في المائة بين الشباب حتى سن 25 عام، بينما بقيت النسبة كما هي بين 25 إلى 45 عامًا، و انخفضت بشكل طفيف جدًا بين 45 إلى 75 عامًا.
ارتفع عدد الشباب العاطلين عن العمل و الباحثين عن عمل: ففي نهاية عام 2020 كان هناك 36,000 شاب أكثر من العام السابق.
كما زاد عدد الشباب الذين لا يبحثون عن عمل، لأنهم في حالة تدريب أو لأنهم لا يتوقعون العثور على عمل.
في نهاية عام 2020، كان لدى 822 ألف شاب بين 15 و 25 عامًا وظيفة مرنة.
بينما بلغ عدد الشباب الذين لديهم وظيفة دائمة 433,000 شاب.

هولندا اليوم

Previous post لقاح سبوتنيك الروسي في الإتحاد الأوروبي
Next post تمديد حظر التجول المسائي بهولندا
%d مدونون معجبون بهذه: