حزب أنجيلا ميركل وإشكاليات فساد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_يتعرض حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، CDU / CSU، لانتقادات شديدة بسبب فضيحة فساد تتعلق بأقنعة الوجه. 
حصل اثنان من أعضاء الحزب معًا على ما يقرب من مليون يورو من خلال الوساطة بين مصنعي ومشتري أقنعة الفم.

 وبعد الانتقادات ترك الاثنان المجموعة لكن أحدهما يرفض التخلي عن مقعده حتى الآن، إنها تمطر انتقادات من داخل الحزب وخارجه: “ما حدث أمر غير مقبول أخلاقيا”.

هؤلاء هم أعضاء البرلمان جورج نسلين (CSU) ونيكولاس لوبيل (CDU)، يجري حاليا تحقيق ضد نسلين للاشتباه في وجود فساد.
ويقال إنه توسط بين ثلاث وزارات على الأقل ومصنع أغطية الفم من هيسن، و تكسب حوالي 660 ألف يورو لنفسه.
انسحب نسلين من الحزب، لكنه أصر على أنه لم يرتكب أي خطأ، لذلك فهو لا يريد إعادة مقعده في البرلمان بعد.

بينما ظهر تورط لوبيل بعد بحث أجرته مجلة دير سبيخل، وأظهر ذلك البحث أنه عرض خدمات الوساطة على عدة شركات، كما طلب عمولة 40 سنتًا عن القناع الذي يتم بيعه بواسطته، وبذلك حصل على ربع مليون يورو، وقد اعترف بهذا الآن.

إعادة المقاعد و الأموال
كان الكشف عن فساد نسلين يعامل على أنه حادثة فردية، لكن بعد ذلك انفجرت القنبلة من خلال مقال صحيفة دير شبيخل، السياسيون داخل الحزب وخارجه يتدحرجون على بعضهم البعض بالقول: “غير أخلاقي”، “غير مقبول”، “مخزي”، ما يتصرف به النواب.
كما أصدر قادة الحزب إدانات قوية، كتب زعيم الاتحاد المسيحي الاجتماعي ماركوس سودر على تويتر: “لا يمكننا أن نتسامح عندما يحاول ممثلو الشعب الاستفادة من الأزمة، و هذا يتعارض مع قيم الحزب”، وطالب كلا السياسيين بإعادة مقاعدهما وكذلك إعادة الأموال التي كسباها من وساطتهما.

الانتخابات:
الفضيحة تؤذي الحزب في لحظة صعبة، ستجرى يوم الأحد انتخابات في ولايتين اتحاديتين رئيسيتين، في راينلاند بالاتينات وبادن فورتمبيرغ، و يأتي الفاسد لوبيل من الولاية الأخيرة.
في استطلاعات الرأي هناك، تراجع حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي أربع نقاط مئوية خلال أسبوع.
تحاول زعيمة الحزب سوزان إيزمان الحد من الضرر من خلال إدانة عضو حزبها بشدة: “إثراء نفسك في هذه الأزمة أمر غير مقبول، إنه يدمر الثقة في الديمقراطية”.

هولندا اليوم

Previous post مبالغ يسمح لك اصطحابها عبر مطارات بلجيكا وأوروبا
Next post مؤتمر صحفي حول تدابير الكورونا في هولندا
%d مدونون معجبون بهذه: