وزيرة فرنسية تطلب من الجهات الإسلامية الاعتراف بزواج المثليين

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_رفضت جمعية الأحباس الإسلامية تصريحات الوزيرة المنتدبة لدى وزير الداخلية الفرنسي المكلفة بالمواطنة مارلين شيابا التي دعت فيها الأئمة إلى الاعتراف بزواج المثليين تطبيقا لميثاق المبادئ الإسلامية الذي أعدته الحكومة الفرنسية.

وعبّرت الجمعية في بيان حول الموضوع عن رفضها لتصريحات الوزيرة الفرنسية، مشيرة إلى أنها تمثل انتهاكا للقانون واستخفافا بالحقائق الدينية. واعتبر البيان الذي يحمل توقيع رئيس المسجد الكبير بالعاصمة الفرنسية باريس شمس الدين حافظ، هذه التصريحات “غير مفهومة وغير مقبولة”، لأن ميثاق المبادئ الذي اعتمدت عليه المسؤولة الفرنسية ليس عملا حكوميا، بل التزاما من الاتحادات الإسلامية بفرنسا.

وقالت الجمعية إنها وافقت على ميثاق المبادئ الذي ينص على مبدأ المساواة وعدم التمييز بين جميع البشر خصوصا في ميولاتهم الجنسية، إلا أن ذلك لا يعني السماح بزواج المثليين، لأن الإسلام لا يعترف إلا بالزواج بين جنسين مختلفين.

ودعا المصدر ذاته الحكومة الفرنسية إلى احترام الاتحادات الإسلامية التي تشتغل بروح المسؤولية والاستقلالية، مشيرا إلى أنه لا يمكن لأي سلطة عمومية أو سياسية أن تفرض عقيدة دينية، وفق تعبير البيان. وكانت الوزير الفرنسية مارلين شيابا قد دعت الموقعين على ميثاق الإسلام في فرنسا إلى أن يتبنوا خطاباً يأخذ في الاعتبار الحريات الجنسية.

وقالت الوزيرة نفسها في لقاء تلفزي على قناة LCI إن على الأئمة في فرنسا الاعتراف زواج المثليين. يذكر أنه بعد أزمة داخلية استمرت أسابيع، أقر “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية” رسميا شهر يناير الماضي “ميثاق مبادئ” للإسلام في فرنسا والذي سيشكل انطلاقة لإعادة تنظيم شؤون الديانة الثانية في هذا البلد الأوروبي.

وجاء في بيان صادر عن المجلس أن “الميثاق” الذي لم ينشر مضمونه، ينص على أن “مبدأ المساواة أمام القانون يرغم كل مواطن ولا سيما المسلم في فرنسا على عيش حياته في إطار قوانين الجمهورية الضامنة لوحدة البلاد وتماسكها”.

ويشير الميثاق كذلك إلى الأعمال العدائية التي تستهدف مسلمين في فرنسا والمنسوبة إلى “أقلية متطرفة لا ينبغي أن تعتبر أنها الدولة أو الشعب الفرنسي”.driouchcity

Previous post لقاح جونسون اند جونسون الشهر المقبل في بلجيكا
Next post خطر يحيط بهواتف الاندرويد
%d مدونون معجبون بهذه: