نظرة وداع

الاعلامية والشاعرة ريهام عبد الله

مخفتش الا من نظره
آخرها وداع
وقصه كنت عايشاها
آخرها ضياع
وناس كانت هنا جنبي
ومنهم باع
ودنيا فرحت وياها
سنين مرت وبهواها
كتير بحلم وانا معاها
وكان أملي ف دنياها
امل خداع
مخفتش الا من لحظه
تسيبني وقتها الفرحه
وديما كنت انا سارحه
بداري والعيون شارحه
كتير اوجاع

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية …_

Previous post تحديثات جديدة على كلوب هاوس
Next post ((سيدى رمضان )) الجزء 2
%d مدونون معجبون بهذه: