المهاجرين في بلجيكا و التسوية الجماعية

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_في بيان صحفي قال وزير الدولة المكلف بملف الهجرة واللجوء في بلجيكا سامي مهدي ان باب مكتبه مفتوح دائمًا للحوار البناء، بعد استقباله ممثلين عن اتحاد المهاجرين غير المسجلين من اجل التسوية.

لكنه أيضاً أراد من خلال هذا الحوار إرسال إشارة للمعتصمين في كنيسة بيجيناج وجامعة بروكسل الحرة بفرعيها.. أنه لن يسمح بأي تسوية جماعية في بلجيكا و أن هناك قواعد يجب الالتزام بها.

وناقش سامي مهدي الحلول الممكنة للمهاجرين غير الشرعيين، لكنه يصر على أن يتلقى الناس المعلومات الصحيحة ويوضح أن تنظيم التسوية الجماعية للمهاجرين غير الشرعيين ليس خيارًا مطلقًا. وقال:”إنه لأمر فظيع أن يعيش الناس بدون أوراق طوال سنوات متتالية، فهم لا يمضون قدما في ذلك. لكل لكل فرد الحق في طلب اللجوء والتقدم بطلب التسوية. ولكن إذا تبين أن الناس لا يحتاجون إلى حماية، فيجب إذًا الالتزام بالقواعد.سامي مهدي يريد أن يلتزم الجميع بالقواعد ويؤكد انه ثابت ومتمسك مبادئه، حول رفض التسوية الجماعية للمهاجرين غير الشرعيين في بلجيكا لكنه قال إنه يتفهم إحباطهم ووعد بحشد موظفين إضافيين حتى يحصلوا على القرارات بشكل أسرع. 

وأضاف أفهم تمامًا الظروف الصعبة للغاية التي يجد المهاجرون غير المسجلين أنفسهم فيها، وسيظل تقييم كل ملف بشكل فردي.واختتم سامي مهدي كلامه قائلاً سيكون بابي دائماً مفتوح للحوار

همس نيوز

Previous post الدراما المصرية في رمضان 2021 والبطولات الجماعية
Next post رئيس الوزراء الفرنسي يلغي زيارته للجزائر
%d مدونون معجبون بهذه: