هنا وطنى “سيدى رمضان 3”

هنا وطنى
زاوية اسبوعية تطل عليكم منها الاعلامية غادة اسعد الطبيب

يفترش الباعة المتجولون الطرق ، رائحة الشربة العربية تفوح من نوافذ المطابخ ، صوت القلي يتفوق على ماعداه ورائحته تدغدغ الحواس الناعسة ، تستيقظ المدينة على يوم رمضانى آخر ، تستيقظ متأخرة كعادتها ، كسلى وولهى لليلة اخرى من ليالي الشهر .
بسطات وفرشات المدينة القديمة مليئة بالسلع والمشترون تفيض بهم الشوارع وصوت القرآن أو المالوف يتسرب إليكم من اى سيارة مارة ، حتى ان الوجوه اكثر نقاءا واكثر بشاشة وكأن مسحة من الرحمات تغشاها .
باعة العسلة والزلابية يطرحون بضاعتهم التى تتوق لها الانفس وتعشقها ، طاولة مرتجلة على عجل وقطعة من الشاش تغطى قطع العسلة وكأنها عروس تحمر خجلا وإن صحت الرواية عن صانع الحلويات الذي عشق صبية حسناء تطل عليه من شباك غرفتها فصنع العسلة او الشباكية كما يعرفها الشوام والمصريين ، تكريما لذاك الجمال المتسلل من خلف الشباك فلهذا تحتل هذه الحلوى مكانة خاصة هنا فنحن شعب يقدس قصص الحب الحلوة .
تصطف هنا في وطنى طوابير عشاق السفنز والعسلة والزلابية فالنفس تشتهى والعين ترغب والمائدة تزينها هذه الملذات واللذائذ .
هنا في وطنى كذلك يجتمع احمد ومصطفى وعلى للعب كرة القدم تزجية للوقت ورغبة في ألا يفعل الكسل بالاجساد الشابة افاعيله ، ستلمح البعض جالسا في دكة المتفرجين والبعض تسرقه الحماسة فيصيح قووول ، تتراشق الاحاديث وتطير الكلمات وتخيم على الجميع سماوات من الرحمة .


غلالة رقيقة من الفرح والسرور تلمحها وتراها هنا في وطنى لا تغيب طوال شهر رمضان ، حتى أن الجيوب الفارغة تمتلأ فجداتنا تقلن .. رمضان يجى معاه رزقه وهذا يالى العجب من اعاجيب افضال هذا الشهر ، السلال مليئة بالفاكهة والاكياس تجمع التمر القادم من جنوب وطنى حبات من الجواهر عسلية اللون والمذاق واللبن البارد الذي يفضل شربه على الافطار .

ميدان طرابلس

في ميدان الشهداء تطير الحمائم وتحط شبعانة غير جوعانة ترقب بفضول باعة الحب والالعاب ، ترقب الصبية الصغار الهاربين من زعيق الامهات رفقة ابائهم ، يلاحقونها ويرغبون في التقاط صورة معها والآباء يبحثون عن ظل يقيهم لهيب الشمس .
يمر نهار رمضان سريعا وكأنه ضيف خفيف إن زار لايثقل وإن ظل فهناك مايسليه ، تقف السيدات في المطابخ ملكات بملاعق خشبية وبهارات وخلطات للتتبيل قادمة من اقصى الشرق .
الطبخ والقلي والشوى والتحمير والعجن والخبز والتزيين فن تتقنه سيدات وطنى فطرة وسليقة وشغفا وحبا بأولئك الذين يسيل لعابهم في انتظار المدفع .
وصفات تتناقلها الفتيات وخبرة تمنحها الأمهات واسرار للنكهة تخص كل بيت .
موائد تتشابه وتختلف ،يجمعها حب فائض لهذا الشهر وانامل ذهبية تعد الطعام بحب وشغف قل نظيره .
تفترش العائلة الارض وبينهم الصفرة أو يجلسون على كراسي بجانب مائدة ، لافرق هنا طالما أن اللمة واحدة والطقوس واحدة والفرح واحد..

اسواق طرابلس


يغرد صوت الآذان فتمتد ايادى الجميع الى حبيبات التمر أو الى اكواب الماء واللبن البارد أو البسيسة الحلوة باللوز وزيت الزيتون ، يتصاعد بخار القهوة السوداء والبيضاء لافرق.
تصطف الاقدام خلف الأب وترفع الايادى تكبيرا وايذانا بالصلاة، طرف اسدال من هنا وطرف جلباب من هناك .
اصوات الملاعق تغنى على حواف فناجين الشربة وطعم البيتزا لذيذ وغنى وبسباسي لازال يردد منذ سنوات ..بسباسي آآه ياراسي .

مصطلحات

يجى بخيره أى يأتى بخيراته
السفنز فطير يعد من الدقيق والخميرة والماء ويقلى في الزيت
العسلة صنف من الحلويات الشعبية يصنع من الدقيق ويغطس في العسل
الزلابية أى الشباكية
فناجين الشربة اى صحون الشوربة
البسيسة صنف يصنع من دقيق الحلبة وبعض البقول ويخلط بزيت الزيتون والمكسرات
بسباسي برنامج تلفزيونى شهير يقدمه الاستاذ والمذيع الليبي الشهير الطاهر اجديع والراحلة الاستاذة القديرة فاطمة عمر وهو كوميدي ساخر .
غادة الطبيب

Previous post ثقب الرأس علاج القدماء من الأمراض
Next post بلجيكا تدعم قطاع الهوريكا بميزانية مالية
%d مدونون معجبون بهذه: