المدار تفتح ملف ثنائيات الفن ((إسماعيل يس و فطين عبد الوهاب ثنائي الجد والهزل))

ملف الثنائيات تفتحه نجاة أحمد الأسعد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تعتبر السينما تاريخ وإنجازات وتشابكات إنسانية وإبداعية لايمكنك الفصل فيها بين الإنساني والفني حيث أن تقاطعات الحياة المهمة تنتج تقاطعات فنية مهمّة أيضًا ومثل ما كانت السينما وسيلة لتقريب الثقافات والشعوب أمام الكاميرا وخلفها ولتدشين روابط اجتماعية وأسرية كانت أيضاً وسيلة لتحقيق التناغم والتكامل والكيمياء الفنية بين كثيرين من عناصر صناعتها فالتناغم وهو ذلك المصطلح الذي يدور حوله الفن حيث يجتمع كل شيء مع بعضه البعض وأن يصل لدرجة من الاتفاق والتفاهم والتناسق بين جميع عناصر العمل الفني ومن بين الفنون التي تبحث عن التناغم فن السينما فكم من أفلام فقدت أهميتها بسبب عدم تناغم عناصرها أو عدم التفاهم بين مخرج العمل والممثلين.

المخرج فطين عبد الوهاب كان بمثابة تميمة الحظ لنجم الكوميديا إسماعيل يس حيث قدّما معًا مجموعة كبيرة من الأفلام الناجحة، وجميعها تعتبر من أبرز وأجمل أفلام إسماعيل يس ولقد بدأ التعاون بين المخرج الكبير فطين عبد الوهاب ونجم الكوميديا إسماعيل يس عام 1955 من خلال فيلم “إسماعيل يس في الجيش”، وعام 1956 جدّدا التعاون مرة أخرى من خلال فيلم “إسماعيل يس في البوليس”، وفي عام 1957 قدّما معًا فيلم”إسماعيل يس في الأسطول” ثمّ فيلم “ابن حميدو” والذى حقّق نجاحًا كبيرًا وحفر لنفسه مكانة كبيرة كواحد من أهم علامات السينما المصرية وواصل الثنائى المهمّ العمل معًا من خلال سلسلة الأفلام التى حملت اسم “إسماعيل يس” ومنها فيلم “إسماعيل يس بوليس حربى” عام 1958، وكان آخر أفلامهما معًا فيلم “إسماعيل يس فى الطيران” عام 1959، وفى هذه السلسلة من الأفلام حقّق الثنائى الشهير: إسماعيل يس وفطين عبد الوهاب، سلسلة كبيرة ومتتالية من النجاحات الفنية والجماهيرية الضخمة، وتركا قائمة من الأعمال التى لا تُنسى في تاريخ السينما المصرية.

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Previous post الكاتبة والشاعرة رشا الحجي تتحدث عن الثقافة والشباب في عصر التكنولوجيا
Next post قصص المدار التاريخية ((معركة حطين الذكرى الباقية))
%d مدونون معجبون بهذه: