السلطات الضريبية الهولندية ترتكب أخطاء

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_بسبب خطأ جديد من قبل السلطات الضريبية، تلقى عدد من الأهالي المتضررين من قضية بدل رعاية الأطفال خطابًا من محضر الديون في الأيام الأخيرة بأنه لا يزال يتعين عليهم سداد الديون.

هؤلاء هم ذات الأهالي الذين لهم الحق بالحصول على تعويضات من سلطات الضرائب، وبعضهم كان قد حصل بالفعل على أموال، وفقًا لتقرير وزيرة الدولة المنتهية ولايتها فان هوفلين التي كتبت: “ما كان يجب أن يحدث هذا أبدًا”.

ليس من الواضح عدد الآباء والأمهات الذين تلقوا خطاب تحصيل الديون، ولكن وفقًا لفان هوفلين، فإن ذلك ليس خطأ محضري الديون.
في الأسبوع الماضي تلقوا قائمة غير كاملة من السلطات الضريبية تشمل جميع الآباء الضحايا، حتى الذين تم تعويضهم.
تقول فان هوفلين: “سيتم تصحيح الخطأ في أسرع وقت ممكن، يمكن للأهالي تجاهل خطاب مُحضِر الديون”.

ليست المرة الأولى
إنها بالتأكيد ليست المرة الأولى التي تسوء فيها الأمور في تسوية قضية البدلات.
في العام الماضي، تبين أن الآهالي، غير مؤهلين للحصول على تعويض بناءً على معلومات مضللة، قالت وزير الدولة في ذلك الوقت: “أنه خطأ لا يمكن فهمه”.

في الشهر الماضي، قيل لنحو 400 شخص عن طريق الخطأ إنهم غير مؤهلين للحصول على 30 ألف يورو كتعويض من ما يسمى بخطة الحكومة لتعويض المتضررين من قضية البدلات، في ذلك الحين، اعتذرت فان هوفلين.أعضاء البرلمان الذين سلطوا الضوء على قضية البدلات يجدون أنه من غير المفهوم أن إدارة الضرائب والجمارك ارتكبت خطأ من جديد.

هولندا اليوم

Previous post سلامة المجتمع معرضة للخطر في هولندا
Next post ضياع السينما المغربية
%d مدونون معجبون بهذه: