حكايا المدار التاريخيه (( الثأر الموروث حكايةمصرية ))

القصص التاريخية تختارها نجاة احمد الاسعد

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية …_سقطت مصر عام ١٩١٥ على يد العثمانيين وبعد معارك طاحنه بعد ان كانت العلاقات بين مصر والعثمانيين جيدة بينهم إلا أنه حكاية غريبة كانت السبب في الخلافات مابينهم وهو الخلاف بين ابناء السلطان الفاتح مابين الوارث والموروث.

فقبل سنوات كانت هناك حكاية غريبة تنم عن حمق شديد لسلطان مصر كانت سببًا للخلاف والتربص بين مصر والدولة العثمانية. وقد استخدمت تلك الواقعة كأساس لقطع العلاقات ثُم اعلان الحرب.

لقد كان سلطان مصر الأشرف قايتباى هو أطول السلاطين المماليك بقاء فى السلطة بعد الناصر محمد بن قلاوون كما يذكر ستانلى بول فى كتابه عن مصر فى العصور الوسطى. وكانت علاقات مصر ودولة عثمان جيدة، حتى أن المصريين احتفلوا فى القاهرة بانتصار العثمانيين العظيم ودخولهم القسطنطينية عام 1453 ميلادية على يد السلطان محمد الفاتح.

وكما يحدث عادة فى تاريخ السلاطين فقد نشأ نزاع عنيف بين بايزيد وجم ابنى السلطان الفاتح بعد وفاته، وهرب أحدهما إلى مصر بينما أعلن الآخر فى العاصمة العثمانية عصيان شقيقه. وفى القاهرة احتفى السلطان قايتباى بالوافد الجديد وأعلن تأييده ومساندته لاسترداد عرش بلاده وقدم له الأموال والعتاد.

وسيجلسان معا سلطان مصر، والسلطان العثمانى الهارب يُخططان ويدبران ويرسمان طريق القضاء على بايزيد ودحر جيشه الضخم الذى صار مخيفا لسلاطين وامراء الولايات

وبالفعل سيقوم الوريث الهارب بإعداد جيش محدود لمحاربة شقيقه وسيوصله الأسطول المصري إلى جزيرة رودس، لكنه سينهزم ويهرب، ثُم يُقتل، وتبقى مصر دولة معادية لآل عثمان ويضعها الساسة فى الدولة العلية كواحدة من سلاطين الأعداء، وسيموت قايتباى موتا طبيعيا بعد فترة أوباء خطيرة اجتاحت مصر وقطفت عشرات الآلاف من أبنائها، وسيترك قايتباى آثارا معمارية شهيرة فى القاهرة والإسكندرية، لكنه سيترك أيضا لخلفه عبئا ثقيلا وثأرا مُستحقا للعثمانيين.

وبعد ذلك سيرث السلطان العثمانى التالى سليم الأول ثأر والده ضد مصر، وفى مرج دابق سنة 1517 ميلادية، سيلتقى الجيشان المصرى والعثمانى، وسيسقط قنصوه الغورى سلطان مصر صريعًا من الحسرة بعد انكسار جيشه، وخيانة كبير أمرائه جان بردى الغزالى وستُحز رأسه وستسقط مصر تابعة للعثمانيين لنحو أربعة عقود من الزمن.

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_

Previous post نادي برشلونه يقنع لاعبين للانضمام له
Next post أول ممثلة آلية تركية توقع عقدا لبطولة فيلم سينمائي
%d مدونون معجبون بهذه: