الإحباط يحيط بكيم كارديشيان

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_يعتقد الكثيرون من متابعي نجمة التلفزيون الواقعي كيم كاردشيان، أنها لا تهتم بأي أولويات في الحياه غير بالتصوير والاهتمام بمشروعتها الخاصة، بالإضافة إلى رشاقة جسدها وأفراد أسرتها.

لم يكن هذه الأمور فقط من أولويات كيم كاردشيان، حيث كشفت من خلال تصريحات صحفية لبعض المجلات العالمية، أنها تحلم أن تكون محامية، إذ تعتبر المحاماة من ضمن أحلامها التي تسعى لتحقيقها.

لم تتمكن كيم كاردشيان من تحقيق حلمها، بسبب رسبها في اختبار المحاماة، لكنها أعلنت أنها لم تستلم بعد وستحاول دائما على النجاح حتى تحقق حلمها.

شاركت كيم كاردشيان حلمها مع جمهورها، من خلال صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجهت بعض الأسئلة لكيم المتعلقة بأهدافها المستقبلية والأشياء التي ترغب في تحقيقها.

قالت كيم من خلال ردودها على الأسئلة من المتابعين، على أنها ترغب في تحقيق حلم المحاماة التي تسعى في تحقيقه منذ فترة، لكنها لم تتمكن من تحقيق حلمها بسبب رسوبها في الاختبار بكلية الحقوق.

وصفت كيم الاختبار التي خضعت له، على أنه صعب للغاية بمجرد رؤيتها للأسئلة المتواجدة في الاختبار، شعرت أنها فشلة ولم تتمكن من النجاح، بالتالي استسلمت أثناء الاختبار، الأمر الذي تسبب في رسوبها وعدم القدرة على النجاح.

قالت كيم من خلال صفحتها الرسمية، “ترددت في إجراء الاختبار مرة أخرى، أنا فاشلة، فعدم النجاح يخفض معنوياتك ويجعلك ترغب في الاستسلام”.

من جانبه،ذكرت العارضة ونجمة التلفزيون الأمريكي الواقعي كيم كارديشيان ، من خلال بعض المقابلات الرسمية لصالح مجلة Vogue العالمية، أنها تحلم في تحقيق حلمها منذ الصغر، هي أن تصبح محامية، حيث ذكرت مثلها الأعلى في هذا المجال الذي تحاول أن تسير على خطاه وهو والدها الراحل روبرت كاردشيان.

يعتبر روبرت كاردشيان والد كيم كاردشيان، محامي يهتم بشئون اللاعب الأمريكي الشهير أوجيه سيمبسون، بعد أن أتهم في قتل زوجته عام 1995.

يذكر أن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي، كشفت من خلال بعض التصريحات الصحفية، أن ابنها سانت ويست تم إصابته بفيروس كورونا، بسبب تواجده مع أحد أفراد العائلة الذي كان يعاني من الفيروس، الذي تسبب في نقله للصغير.

كما تم إصابة زوجها كاني ويست وشقيقتها الصغرى كلوي كارديشيان  ، بفيروس كورونا المستجد الذي تسبب في حدوث بعض المخاطر الصحية، وفقاً لما ذكُر في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

على الرغم من تواجد جميع أفراد الأسرة في قصر واحد، إلا أنهم استطاعوا أن يتبعوا بعض إجراءات السلامة، التي نجحت في حماية جميع أفراد الأسرة من خطر الإصابة بالفيروس.

رائج

Previous post الأمير هاري وزوجته يرزقان بطفلة جديدة
Next post شريهان من جديد تعود للفن
%d مدونون معجبون بهذه: