شبكة المدارالاعلامية الاوروبية …_قام  وزير الهجرة واللجوء في بلجيكا سامي مهدي اليوم الجمعة بالمحاولة مرة أخرى لكي يقوم بفرض هذا القانون ولكن بطريقة دبلوماسية. على سبيل المثال. لا ينبغي استخدام هذا القانون إلا على اللاجئين الذين تم إعطائهم ورقة مغادرة بلجيكا لأكثر من مرة. ولكن يجب أن يوافق البلد الأصلي كذلك على استقبال الشخص المقيم بشكل غير شرعي في بلجيكا.

وقام سامي مهدي بالسير في المسارات “الخطيرة” المثيرة للجدل إلى حد ما ، ولكن للوصول إلى الموافقة على هذا القانون الجديد، سيتعين عليه أولاً الموافقة من حزبي اليمين واليسار. وبالتالي لن يتم الموافقة عليه بسبب حساسية القانون. وأثار القانون استياء الحزب الأخضر .

حيث سرق فيروس كورونا في بلجيكا الأضواء على مدار العامين الآخرين ، ولكن الآن بعد أن عادت الحياة الطبيعية مرة أخرى ، عادت الموضوعات السياسية الأخرى للظهور مرة أخرى.

شبكة اخبار بلجيكا الان

Previous post عودة سيف الاسلام القذافي للساحة السياسية
Next post تسهيلات السفر بين بلجيكا ودول الاتحاد الاوروبي
%d مدونون معجبون بهذه: