الكورونا وتفاقم التفاوت الاجتماعي

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية …._أكد المقياس الاجتماعي السنوي لمرصد بروكسل العاصمة للصحة والاجتماعية الذي نُشر يوم الخميس،أن  الأزمة الصحية  أدت إلى تفاقم التفاوتات الاجتماعية في منطقة بروكسل في عام 2020 .

ويشير المرصد إلى أن 30% من السكان في منطقة بروكسل عانوا من خسارة الدخل العام الماضي ، وهي نسبة أعلى مما كانت عليه في المنطقتين الأخريين.

وتتناقض هذه النتيجة مع حقيقة أنه على المستوى البلجيكي ، تضاعف معدل المدخرات الشخصية تقريبًا في عام 2020 من حيث النسبة المئوية للدخل المتاح. إفقار جزء من السكان يؤدي إلى زيادة في الطلبات من CPAS. بلغ عدد المستفيدين من دخل الاندماج الاجتماعي 43481 في ديسمبر 2020 مقابل 39703 في يناير من نفس العام بزيادة 9.5%.

ويعيش واحد من كل أربعة من سكان بروكسل في مساكن “مكتظة”، كما أدت الأزمة الصحية إلى تفاقم عواقب التفاوتات الصارخة في مجال الإسكان. حيث إن الاضطرار إلى البقاء في المنزل عندما يكون السكن غير مناسب أكثر صعوبة مما هو عليه عندما يكون لديك مساحات خضراء ومساحة مريحة.

وبالرغم من ذلك، يعيش حوالي ربع الأسر المعيشية في بروكسل في مسكن يعتبر “غير ملائم” ، أي مع وجود تسربات و  أو مشاكل في الرطوبة و أو التعفن.

كما أشار المرصد إلى ان 26% لديهم مساكن مكتظة. في حين ترتفع هذه النسبة إلى 51% للأشخاص ، لذا فإن الدخل أقل من خطر التعرض للفقر.

كما أن التأثير على الصحة النفسية للسكان له أهمية خاصة. في ديسمبر 2020 ، أثرت الكساد الكبير على 18٪ من سكان بروكسل ، واضطرابات النوم ، 75% (مقارنة بـ 6% و 33% على التوالي قبل الأزمة).

أما الأشخاص الذين يعانون من صعوبات اجتماعية واقتصادية هم الفئة الأكثر قلقاً بين السكان.

ويحذر المرصد من أن هذه النتائج قد يكون لها عواقب على المدى الطويل. حيث يؤدي فقدان جزء من دخلك ، خاصةً عندما لم يكن ضخمًا بالفعل ، إلى مخاطر تراكم تأجيل السداد والمديونية الزائدة

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post افتتاح مسبح بروكسل
Next post شركة في تقرر زيادة اسعار المياه
%d مدونون معجبون بهذه: