الأربعاء. ديسمبر 2nd, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_أعلن وزير العدل الفرنسي فرنسوا بايرو ، الحليف الأساسي للرئيس ايمانويل ماكرون ، الأربعاء انسحابه من الحكومة. وقال بايرو رئيس حزب “الحركة الديمقراطية” الوسطي “اتخذت القرار بعدم المشاركة في الحكومة المقبلة. وسأعقد مؤتمرا صحفيا بعد ظهر اليوم في الساعة 17,00” (15,00 ت غ)، يأتي هذا وسط تحقيق يستهدف حزبه في قضية وظائف وهمية لمساعدين في البرلمان الأوروبي.وكان قد تم فتح تحقيق قضائي في التاسع من حزيران/يونيو إثر قيام موظف سابق في “الحركة الديمقراطية” بإبلاغ النيابة العامة بشأن قيام هذا الحزب بدفع رواتب لموظفين يعملون في فرنسا عبر عقود عمل كمساعدين برلمانيين أوروبيين.وأكد بايرو الأسبوع الماضي أنه “لم يكن هناك على الإطلاق” أي وظائف وهمية لمساعدين برلمانيين أوروبيين داخل “الحركة الديمقراطية وفي إطار التحقيق نفسه تم الاستماع الثلاثاء إلى كورين لوباج النائبة الأوروبية السابقة في “الحركة الديمقراطية”، في مقر مكتب مكافحة الفساد في ضواحي باريس.وعلى جانب آخر، أعلنت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ماريال دو سارنيه أنها ستتخلى عن منصبها في الحكومة لتترأس كتلة حزبها “الحركة الديمقراطية” في الجمعية الوطنية، بحسب ما أعلن مصدر في الحزب الوسطي الأربعاء.ويأتي ذلك بعد إعلان وزيرة القوات المسلحة سيلفي غولار الثلاثاء ووزير العدل فرانسوا بايرو الأربعاء انسحابهما كذلك.