مساكن مؤقتة لـ 1000 أسرة بلجيكية تضررت

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_

أفادت Assuralia النقابة المهنية لشركات التأمين يوم الثلاثاء، انه في أعقاب اجراء مسح لأعضائها ، ظهر ان أكثر من 1000 أسرة متضررة من الفيضانات الاخيرة في بلجيكا  والتي اجتاحت أجزاء واسعة من المنطقة جنوبي البلاد، قد عثرة على سكن مؤقت بمساعدة شركة التأمين الخاصة بهم.

بعد الفيضانات التي اجتاحت البلاد في منتصف يوليو، أصبحت العديد من المنازل غير صالحة للسكن بشكل مؤقت أو دائم ، بعضها دمرته المياه والبعض الآخر هُدم لوجود مخاطر أمنية إن تركت.

وقالت صحيفة سودبرس في تقريرها نقلاً عن Assuralia، ان غالبية الأسر المتضررة تمكنت من الانتقال الى منازل الأقارب ، ولكن يبدو أيضًا أن البعض لا يرغبون في مغادرة منازلهم والبقاء فيها بالطوابق العلوية.

وحسب توضيح Assuralia “تبذل السلطات المحلية كل ما في وسعها لإيجاد حلول إقامة للعائلات التي تحتاج إلى سكن بديل لفترة طويلة، فيما اتصل عدد كبير من العائلات بشركات التأمين الخاص بهم للعثور على أول عنوان مؤقت “.

ووفقاً لتقرير المسح الذي أجرته Assuralia  (والذي لا يزال غير مكتمل) بين شركات التأمين ، فإن أكثر من 1000 أسرة ، تمثل حوالي 2300 شخص ، تقيم الآن في غرفة فندق أو مبيت أو شقة أو سكن مؤقت سرير و فطور

وتقدم شركات التأمين هذه الخدمة كجزء من ضمان الكوارث الطبيعية وهو جزء من التأمين ضد الحريق للمنازل والشركات الصغيرة.

ولا النقابة في طور تحديد الأثر المالي لهذه الكارثة الطبيعية والتي تعد تاريخية ، كما تأمل في أن تتمكن من التوصل إلى تقدير أولي في

الأيام المقبلة”.في غضون ذلك يواصل قطاع التأمين البلجيكي التشاور مع كافة الجهات المختصة حول موضوع تحمّل مسؤولية الضحايا والأضرار.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بلجيكا وشهادة الكورونا
Next post ضرائب على الرياضيين الهولنديين الفائزين بميداليات
%d مدونون معجبون بهذه: