لمحة عامة عن «الوحدة 10000»

كريسبين سميث وحمدي مالك

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_الوحدة 10000» هي جماعة الواجهة الإلكترونية الرئيسية لـ «كتائب حزب الله»، متخصصة في نشر دعاية المقاومة وتطوير “جيوش إلكترونية” قادرة على القرصنة، وعمليات المعلومات، وجمع المعلومات الاستخباراتية من المصادر المفتوحة.

الإسم: «الوحدة 10000».

نوع التنظيم: واجهة اعلامية لـ «كتائب حزب الله»، («الكتائب») توفر التدريب على الأنشطة غير الحركية، مع التركيز على عمليات المعلومات. وهي أيضاً قناة دعائية على وسائل التواصل الاجتماعي، تقدّم الدعم غير العنيف للعمليات العسكرية الحركية، وشبه العسكرية الحركية.

التاريخ والأهداف:

  • «الوحدة 10000» هي قناة مؤثرة جداً على منصة “تلغرام” ولها آلاف المتابعين. وكانت خلال فترات مختلفة من العامين 2020 و2021 من بين أكثر وسائل إعلام المقاومة تأثيراً، مع معلومات داخلية واضحة وتحذير مسبق من الأحداث والهجمات.
  • تم إنشاء «الوحدة 10000» في كانون الأول/ديسمبر 2016، كقناة شخصية تنشر محتوى لا يتعلق بالمقاومة. وفي 29 نيسان/أبريل 2020،  نشرت الرسالة الأولى المرتبطة بالمقاومة، ومن المرجّح أن يكون قد تم تغيير اسم الحساب إلى «الوحدة 10000» في هذا الوقت تقريباً.
  • تشمل أهداف القناة تدريب جماعات المقاومة على ممارسة مجموعة متنوعة من الأنشطة. وتشمل هذه الدورات التدريبية:
  • الهجمات السيبرانية
  • إدارة القنوات الدعائية
  • جمع المعلومات الاستخباراتية من المصادر المفتوحة، بما فيها أنظمة المعلومات الجغرافية
  • تصنيع/استخدام طائرات رباعية أو طائرات مسيّرة ثابتة الجناحين
  • تقنيات القتال والدفاع عن النفس، أبرزها “كراف مغا” (“القتال المباشر” أو “القتال بالألتحام”)
  • تستخدم «الوحدة 10000» بشكل أساسي المعلومات المضللة في عملياتها الإعلامية. ورغم أنها لا تُصدر منشوراتٍ بشكل متكرر مثل بعض القنوات الأخرى (على سبيل المثال، “صابرين نيوز”)، إلا أنها تقود قنوات دعائية أخرى تابعة للمقاومة عندما تنخرط في نشر معلومات مضللة. ويبدو أن قنوات المقاومة الأخرى تحترم «الوحدة 10000» ومؤسسها/مؤسسيها وتشير إليها على أنها وحدة “استخبارات”.
  • في عام 2020، بدا أن الحساب يملك معلومات داخلية مهمة ويلعب دوراً داعماً في العمليات الحركية من خلال نشره أخبار الهجمات، وإظهاره تقارب وثيق مع «كتائب حزب الله». واعتباراً من شباط/فبراير 2021 تقريباً، بدأت الوحدة بممارسة دور دعائي وإعلامي أكثر شبهاً بذلك الذي تقوم به “صابرين نيوز”. وتقوم «الوحدة 10000» بدور المَصْدر الأساسي أو ناشر الدعاية الرئيسي للعديد من الهجمات والحملات الوهمية، بينما تقوم عدد من الحسابات الأصغر حجماً بدور «الوحدة 10000» كمحاور بالمعلومات الداخلية لـ «كتائب حزب الله». ويثير تاريخ إنشاء تلك الحسابات الأصغر حجماً وأسلوبها في نشر المعلومات احتمال قيام «الوحدة 10000» بتشغيلها كتوابع أقل أهمية لتنفيذ المهام الإعلامية التي لا تستطيع «الوحدة 10000» ممارستها حالياً نظراً لمكانتها البارزة ووجودها تحت الأنظار.

تسلسل القيادة:

  • تكثر الأدلة التي تشير إلى أن «كتائب حزب الله» تسيطر على «الوحدة 10000». ويستند هذا الطرح إلى تحليل الروابط الإعلامية بين «الوحدة 10000» وغيرها من القنوات التي تديرها «كتائب حزب الله». وفي بعض الأحيان، تعمل قنوات «الكتائب» معاً بصورة منسّقة، وفي أحيان أخرى تلتزم الصمت مجتمعةً بشأن القضايا التي تغطّيها وسائل الإعلام الأخرى التابعة للمقاومة على نطاق واسع. وتعمل «الوحدة 10000» باستمرار بما يتماشى مع هذه الحسابات الأخرى التابعة لـ «كتائب حزب الله». كما أنها تدعم الجماعات المرتبطة بـ «الكتائب» على حساب الجماعات التي يُعتقد أنها تنتمي إلى الميليشيات الرئيسية الأخرى. على سبيل المثال، نادراً ما تذكر «الوحدة 10000» «أصحاب الكهف» (التي تسيطر عليها «عصائب أهل الحق»)، ولكنها ساندت جماعة «قاصم الجبّارين» التي تسيطر عليها «كتائب حزب الله» في عشرات المناسبات.

علاقات التبعية:

  • تساند «الوحدة 10000» عدداً قليلاً من الجماعات المنخرطة في الهجمات السيبرانية، ومنها:
  • “فريق مأسدة” الإلكتروني
  • “فريق فاطميون” الإلكتروني
  • “نيو سايبر”
  • تساند «الوحدة 10000» في خطاباتها أيضاً جماعات الاقتصاص الأهلي أمثال:
  • «ربع الله»
  • «أهل المعروف»
  • في المقابل، كانت علاقة “الوحدة 10000” بـ “صابرين نيوز” (التي تسيطر عليها «عصائب أهل الحق») مضطربة. ففي تشرين الأول/أكتوبر 2020، أعلنت القناتان عن إقامة شراكة بينهما لكن هذا التحالف انهار ما بين تشرين الثاني/نوفمبر 2020 وكانون الثاني/يناير 2021 خلال خلاف ظاهري داخل المقاومة حول الاستراتيجية الواجب اتباعها تجاه قوات التحالف. وخلال هذه الفترة، بدا أن القناتين تنتقدان بعضهما البعض في منشورات مختلفة. ثم تحسّنت العلاقة بعد كانون الثاني/يناير على الرغم من بقاء كل قناة منفصلة عن الأخرى.

العناصر التابعة:

  • تدير «الوحدة 10000» قناتها الإعلامية الخاصة على منصة “تلغرام”.

معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post لبنان هل من دور دولي أو إقليمي لحل الأزمة ؟؟
Next post لمحة عامة عن “فريق فاطميون الإلكتروني”
%d مدونون معجبون بهذه: