حكايا المدار الفنية ((أغنية لم يستطع فريد تأديتها))

حكايا المدار ترويها نجاة احمد للاسعد

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_لأيام طويلة توقف تصوير فيلم “غرام وانتقام”، حيث كانت بطلته الفنانة السورية أسمهان تمر بظروف نفسية سيئة إثر خلاف حاد مع زوجها آنذاك الفنان أحمد سالم.

حاول الفنان يوسف وهبي إقناع الفنانة أسمهان مرارًا بالعودة للتصوير واستئناف نشاطها الفني، كان يقول: “يا مدام آمال أنتِ فنانة عظيمة، والفنان العظيم لا يدع حياته الخاصة تؤثر على فنه”، لكنها طلبت منه الحصول على إجازة لمدة يومين تستعيد فيها نشاطها لتعود إلى التصوير مرة أخرى.

وكانت الفنانة أسمهان قد هاتفت شقيقها الفنان فريد الأطرش قبل وفاتها، قائلة: “فريد أنا مسافرة لمدة 48 ساعة بس عاوزاك تعمل بروفة مع الموسيقيين لغاية ما أرجع”.

واتجهت الفنانة أسمهان بالسيارة على الطريق الزراعي إلى رأس البر، تحمل الفنانة الراحلة وصديقتها ومديرة أعمالها ماري قلادة، وفي منتصف الطريق سقطت السيارة في ترعة “الساحل”، وشاء القدر أن تموت هي وصديقتها وينجو السائق الذي اختفى في ظروف غامضة. حسب مجلة “الشبكة” اللبنانية.

الفنان السوري فريد الأطرش فُجع بوفاة شقيقته وتوأم روحه فرثاها بـ3 روائع من أغنياته، وهي: “كفاية يا عين”، “يامنى روحي وسلاما”، “يا زهرة في خيالي”.

يذكر أن أسمهان حاولت الانتحار بتناول كمية كبيرة من الأقراص المنومة مرة في جبل الدروز خلال فترة زواجها من ابن عمها ووالد ابنتها الوحيدة كاميليا الأمير حسن الأطرش بعد مشكلات معه وإحساسها بالملل والرتابة، كما حاولت الانتحار مرة ثانية في فندق مينا هاوس بسبب الديون المتراكمة عليها فى الفندق وأنقذتها صديقتها ماري قلادة التي لقيت فيما بعد مصرعها معها.

أغنية تسببت في تعاسته

أصيب الفنان الراحل فريد الأطرش بصدمة شديدة بعد رحيل شقيقته الفنانة أسمهان، وعندما لحن أغنية “يا وحشني رد عليا”، لم يستطع غناءها بسبب بكائه المستمر.

فريد الأطرش حاول أن يغني الأغنية لكنه كان يتذكر شقيقته أسمهان فينهمر في البكاء ولا يستطيع إكمال الأغنية، خاصة حين يصل إلى المقطع الثالث في الأغنية والذي تقول كلماته “الليل شافني وحدية خدني في حضنه وسهرني، ونجومه بقيت حواليه تحكي لي وتفكرني، بتفكرني بلياليك بتفكرني بكلامك، بتشوقني لعينيك بتشوقني لكلامك”، ذلك المقطع كان يذكره بشقيقته الراحلة.

وكان فريد الأطرش يؤدي الأغنية في إحدى الجلسات الخاصة في منزله بحضور المخرج عز الدين ذو الفقار، والمطرب محرم فؤاد، فاقترح الأخير عليه أن يؤدي هو الأغنية بدلا عنه وفعلا اقتنع “فريد” بالفكرة، وبالفعل غناها محرم فؤاد بدلا من فريد الأطرش.

شبمة المدار الاعلامية الاوروبية…_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post من عجائب العالم ((سلالم الموت))
Next post صفقات الصيف الكروية
%d مدونون معجبون بهذه: