الرجل الوحيد العائد من مثلث برمودا

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_رجـ.ـل يعـ.ـود للحـ.يـ.ـاة بعـ.ـد 7 سنـ.ـوات مـ.ـن مثـ.ـلث ’’برمـ.ـودا‘‘ ويكـ.ـشف للـ.ـعـ.ـالم مفـ.ـاجاة صـ.ادمة ومـ.ـرعـ.بة وجـ.ـدها فـ.ـيه .. فيـديو

روى رجـ.ـل مـ.ـن ولايـ.ـة فلـ.ـوريدا ، خـ.ـرج مـ.ـن مـ.ـنزله ، ولـ.ـم يعـ.ـود الا بـ.ـعد 7 سنـ.ـوات من اختـ.ـفائة فـ.ـي مثـ.ـلث برمـ.ـودا الغـ.ـامض ، وعندـ.ـما عـ.ـاد حكـ.ـى قـ.ـصة اخـ.ـتفائه وكـ.ـيف عـ.ـاش ، لسلـ.ـطات فـ.ـلوريدا وكـ.ـانها فيـ.ـلم مـ.ـن أفـ.ـلام الخيـ.ـال العلمي.

لكـ.ـن فـ.ـي الواقـ.ـع ليسـ.ـت كـ.ـذلك، ما حـ.ـدثآ “لتـ.ـوماس براون” البـ.ـالغ مـ.ـن العـ.ـمر 56 عـ.ـاماً ، فـ.ـي 29 من أكتـ.ـوبر 2009, يمـ.ـكن أن يكـ.ـشف بعـ.ـض الأسـ.ـرار التـ.ـي تحيـ.ـط بهـ.ـذه البقـ.ـعة، التـ.ـي تعـ.ـطي بعـ.ـض النظـ.ـريات الجـ.ـديدة، وقـ.ـد تجيـ.ـب عـ.ـن بعـ.ـض التـ.ـساؤلات التـ.ـي لطـ.ـالما بقـ.ـيت بـ.ـدون اجـ.ـوبة.

“توماس براون” خرج إلى البحر بزورقه من فلوريدا ناحية “ساوث بيتش” تاركاً وراءه ملاحضة في غرفة الفندق الذي نزل فيه هو وزوجته ، كتب فيها” أنه ذاهب في نزهة بقاربه وأنه سيعود باكراً”.

ويجدر الذكر ان توماس يعمل فى شركة بناء المسـ.ـابح ، لمدة ثلاثين عاماً وبهذا اليوم قرر الاحتفال بما حققة فى حـ.ـياتة.

لكن من لم يكن يعرفة احد ، ان هذة ستكون المرة الاخيرة التى سيرى بها توماس الى ان تمر سبع سنوات.

توماس بروان اختـ.ـفى خرجت السلطات فى السوال والبحث عنه لكن لا احد راه ، لا احد راه فى اى مكان لا اصدقائة ولا عائلتة وكان الارض قد ابتـ.ـلعتة ، أو بالاحرى بلـ.ـعه البحر.

مرت السنوات ، وزوجتة تتذكر اول يوم أشترت فيه هيا وزوجها منزلهم ، كان يوم 25 اغسطس 2016 م .

وبعد مرور سبع سنوات من إختـ.ـفاء زوجها ، تلقت زوجتة نـ.ـداء هاتفياً بضرورة القدوم.

الى المركز الصحى ، للتعرف على شخص مجـ.ـهول وجدوه في احد السواحل .

تلقت الخبر بكل هدوء ، متاكداً انهم وجدوا قاربة فى مكان ما ، ذهبت فى الحال لكى تعرف ، ان كان زوجها حقا ذلك الشخص.

لكن لم تتمالك نفسها حينما راته ، انفطر قلبها عندما وجدت زوجها ، متمددا على سرير المستشفى ، متعبا . شاحبا، تفوح منة رائحـ.ـة كـ.ـريـ.ـهة .

بكى زوجها عند رؤيتها لكن لم يكن لدية القورة لوقوف لمعانقتها ، قالت زوجتة للشرطى انه هو زوجها.

تصرحات يحكى توماس انه خرج للاستحمام والاسترخاء فى قاربة ، ينظر الى الافق ويشرد ذهنة فى تفكير فيما كان علية ، ظل دقائق معدودة في التفكير ، لكن حينما حاول تشغيل محرك القارب للعودة ، لم يعمل.

عينة عن قرب يبدو ان كل شى على مايرام.فقرر استخدام لا سلكى لكنة لا يعمل هوا ايضاً ، يسمع صفارة لكن لا اشارة فقرر اطـ.ـلاق شهاب لعلها ان يكون احد ما في الجوار وينقذه .

قام بعدة محاولات اخرى لكن لا جدوى ، فقرر ان ينتظر لحين ياتى احد ما لنجدتة ، يهدا من خوفة ، وينتظر حلول الليل ، وحين حل الليل اطـ.ـلق شهاب اخر لكن دون جدوى.

فى صباح اليوم التالى استيقظ على صوت ذهاب واياب البواخر ما طمئنة ، عندما فتح باب غرفة القارب وخرج اعمى وهج ضوء النهار بصرة شيئاً فـشيئاً ، بدا بصره ان يعود، ولم يرى اى من البواخر تمر في الجوار منه .

بدى يرى ارض بيضاء على شكل جزيرة محاطاه بالنباتات، لكن ما شد انتباه هو الطحالب شديدة الاحمرار محيطة بكل المكان.

لكن لن يرى لها مثيل ولانه خبير فى مجال المسابح فله علم بكل انواع الطحالب، اصبح له ذلك غريبا لكن كان ذلك اخر همة وخصوصا فى جزيرة مائية، وعمق في النظر ف راى بقايا قـ.ـوارب ضخمة وصغيرة وحطام طائرة.

وكان ينظر اليه من بعيد ، قفز من قاربة وهمه بالبحث عن اثار ، لكن كان يتجول الجزيرة كلها فى ساعة ، فيجد نفسة ف نقطة الصفر ، فحاول مرة اخرى البحث ف يعود الى مكان البداية.

فقد الامل فقرر ان يبقى مكانة فى انتظار ان يمر احد ما وينقذه ، لكن مرة ايام عديدة ولم يظهر احد ومخزون الطعام الذى كان لدية على سفينة كاد على وشك ان ينفذ.

كان لابد له ان يبحث عن اكل وشراب ومع مرور الايام والاسابيع ، تعلم استخراج الماء من النبات والاعشاب بطريقة تسمى (التجميع والتجديف) ، وتعلم ايضاً فى هذه المدة اشعال النار ، وصنع ملجاء من الطحلب الاحمر المتواجد بكثرة فى الجزيرة.

قام بجمع الحطب الجاف لاجل الليالى الباردة ، صنع له سرير من اوراق النخيل ، كان ياكل كل ما يراه صالحاً للاكل.

و كان ايضاً يذهب لصـ.ـيد الاسماك ، كان يحتفظ بعلب السـ.ـردين للطـ.ـوارى ، بدا يتعب من تناول نفس الاكل كل يوم ، تذكر القرد الذى ياتى لزيارتة ويراقبة من بعيد.

هذا جيداً بالنسبة له ف هناك ما يشغل باله قرر ان يتبع القرد ويرى من اين ياتى باكله وشربه.فى اليوم التالى ظهر القرد فوق القارب لكن لما وصل اليه اخـ.ـتفى وكانه تبخر حاول مرار وتكرار.

لكن محاولته انتهت بالفـ.ـشل لمدة سنة وهوا على هذا الحال فى مطـ.ـاردة ذلك القرد لكن لاحظ ان شفتيه تجففت تجرحت وافقد الكثير من الوزن اصبح الان شاحباً بدون قوة ، و اسنانه بدات بالتساقط ، ففهم ان الوقت بداء يداهمه ، وانه عاجلا ام اجلا سيمـ.ــ.ـوت وحيداً فى هذة الجزيرة ، وربما قد يصبح هوا طعاما للقرد.

لكن رفض ذلك فقرر ان يصنع نوعا من الاشرعة ويركبها على القارب.وقال فى نفسة” انة سيمـ.ــ.ـوت و هو يحاول البقاء ف تعهد فى الابحار الى جهة لا حدود لها فى حدود البصر ، يرى لا نهاية ، ويقول فى نفسة ربما قد فقد صـ.ــ.ـوابه ، هذا هوا الجـ.ــ.ـحـ.ـيم بعينة.

اظلم الليل ف جمع مجاديفة واستسلم للنوم ، سمع طرقات قـ.ـوية على باب مقصورة اليخت شخص ما يقول هل هناك احد فى الداخل ؟

فتح الباب فوجد عسكر غفر السواحل لم يصدق ما راه ، اصبح يعيد النظر اليهم من فوق الى تحت يفحصم ويحيهم ويلمسهم فسقط الارض.

تم نقل توماس الى مصحة نورز براود وتم اعلام زوجتة ، خرج من المستشفى فى بضعة ايام على الرغم من ذلك ، بقيت اشياء دخلت فى جانب الخيال.هل القرد كان حقيقيأ ام من وحي خياله.هل يوجد طحالب بالفعل ؟؟؟والطحلب الاحمر المعروف انه يعيش فى الماء الحلو وليس الماء المالح ، وايضاً توماس اكد انه عاش على تلك جزيرة لمدة سنة تقريبا ، فى حين اننا نعرف جيدا انه عاش على تلك الجزيرة لمدة سبع سنوات.

لكن من اين اتى جسم الطائرة وحطام القوارب التى كانت على سفينة؟و لماذا لم يقرر توماس ان يعود الى موطنة الا بعد سنة على وجوده على جزيرة ؟.و هل ممكن ان يكون توماس قد سافـ.ـر عبـ.ـر الزمان أو انه لا يعرف الحساب؟قصة ادخلت العلماء والباحثين في فلوريدا ، في الكثير من التساولات منها ماذكر ، لعلهم يجدوا الكثير من التساؤلات فيها .

الحدث بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post فيكتور اوربان يشجع العائلات القوية
Next post الموسم السياحي جيد في والوانيا رغم الفيضان
%d مدونون معجبون بهذه: