سلطنة عمان إعصار وإبهار

إبراهيم عطا _ كاتب فلسطيني

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_مشاهد التضامن اليوم على الطرقات العمانية باتجاه المناطق المنكوبة لدعم واسناد ضحايا الاعصار شاهين تؤكد لنا مجددا انه مهما كتبنا عن هذه التجربة العمانية النموذجية، يبقى ما نقوله اقل بكثير مما يستحق منا شعب عمان العظيم، صاحب هذه التجربة الفريدة التي صار اسمها وعنوانها “سلطنة عمان”…وكما قلنا سابقا، نعيد اليوم ونكرر ان الشعب العماني، بمناسبة وبغير مناسبة، يستحق منا دائما اسمى واعظم ايات الاحترام وارق واطيب الكلام، لانه اعطى للعالم درسا رائعا وزرع في الانسان مفهوما راسخا، من خلال مواقفه الابية ومسيرته المتواصلة بعزم وثبات على مبادئه الاصيلة وقيمه العريقة…
لقد ابهرنا شعب عمان ومازال يبهرنا بمواقفه المشرفة الثابتة وبصلابته بوجه الرياح العاصفة وامام كل الاعاصير والمتقلبات الطبيعية والسياسية، ليثبت مجددا صبرا وجلادة لا مثيل لهما، من قبل مسؤوليه ومثقفيه ورجال الدين بوجه كل المتربصين به، وامام أكبر واقسى التحديات على ارضه ومن حوله، سواء كانت كوارث طبيعية او احداث سياسية ومعوقات طارئة ومرحلية …
الشعب العماني كان وسيبقى رمزا للطيبة والنقاوة في كل المناسبات، ومثلا يحتذى به في العزة والكرامة والتواضع والاباء، ودرسا في المحبة والتضامن والاخاء مهما كبرت المصاعب والازمات، ومهما اشتدت آلام هذا الوطن العزيز وازدادت المعاناة…
كل الاحترام واطيب الامنيات لهذا الشعب المخلص لابنائه، بكل الاطياف والفئات، متنمين له ولقيادته الحكيمة المزيد من التقدم والازدهار والثبات… الف تحية تقدير واحترام لكل من شارك وساهم في تخفيف المعاناة عن اهلنا في المناطق المتضررة من اعصار شاهين،

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ماذا يخبىءصندوق الباندورا الجديد
Next post شكوى تلغي بناء توربينات في ليمبورغ
%d مدونون معجبون بهذه: