ذكريات المدار السينمائية ((الهويس هدية شيء من الخوف لأهالي القرية))

الذكريات السينمائية تستعيدها للمدار نجاة أحمدالاسعد

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_انتشرت في الآونة الأخيرة قصة عن الهويس الذي ظهر في فيلم شئ من الخوف، تقول تلك القصة أن الممثل صلاح ذو الفقار، وهو منتج الفيلم قد قدم لأهل القرية التي تم تصوير الفيلم لها، الهاويس هدية، أو شرط للتصوير بها، على أن يخرج اهل القرية في مشهد فتح فؤادة للهويس، ويشاركون بشكل حقيقي في المشهد.

ولكن مؤخراً أعلن أحد أقارب العمدة الذي كان يحكم القرية في ذلك الوقت عن عدم صحة القصة، وأن الهاويس بالفعل تم بناؤه وأن القرية لم تكن في حاجة بل على العكس فقد تم حرق بيت خلال تصوير الفيلم بتكلفة ترتفع كثيرا عن ثمن الهويس الذي تم بناءه.

من المفارقات العجيبه عندما بدأوا تصوير الفيلم كانوا يبحثون عن قرية تتحقق فيها مواصفات السيناريو ، وبعد بحث كبير وجد الفنان صلاح ذو الفقار وكان منتج الفيلم هذه القرية وهى قرية في محافظة القليوبية ، وللمصادفة ان أهل القرية فعلا لم يكن عندهم هويس ، وحياتهم كانت فى ضنك بسبب عطش وجفاف أراضيهم لعدم وجود هويس ينقل لهم المياه ،
الإنتاج إتفق مع عمده البلد انه سيبني لهم الهويس بناءا حقيقيا ، ويحل المشكلة إلى الأبد للقرية ، لكن على شرط ان أهل القرية نفسهم يصوروا كأهل القرية فى الفيلم لحظة فتح الهويس، ثم جاءت فكرة المخرج حسين كمال أن تقوم شادية بتشغيله
وفى اللحظة اللى كانت شادية تفتح فيها الهويس فى الفيلم ببطء شديد كانت قلوب أهل القرية متعلقه بأول نقطه مياه ، وكانت صورة المياه وهي تروى الأرض العطشانه الشرقانه المحجره حقيقيه ، وكان رقص الناس داخل المياه وفرحتهم الهستيريه ليست تمثيل بل إنها فرحة حقيقيه.

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية … _

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post كلوني يفضل حياته بلا سياسة
Next post المدار تفتح ملف ثنائيات الفن ((عبد الحليم وبليغ عمالقة النغم))
%d مدونون معجبون بهذه: