رغم محاربته فيلم ريش يفوز بمهرجان الجونة بعد كان

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية …_رغم هجوم أجهزة السلطة الأمنية عليه ووصفه بانه يسئ لمصر فاز “فيلم ريش” للمخرج المصري الشاب عمر الزهيري، بجائزة أفضل فيلم عربي في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة، الذي أسدل الستار عليه مساء الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول 2021، وذلك على الرغم من حالة الجدل الكبيرة التي أثارها الفيلم.

وقبل فوزه زعم مصطفي بكري ان فيلم “ريش” إنتاج إسرائيلي بتكلفة 13 مليون دولار.

قال أن المخرج سعيد الشيمي قال إن الإنتاج على فيلم «ريش» مبالغ به ووصل إلى 13 مليون دولار كما ذكر عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أنه لا يتكلف سوى مليون دولار فقط

كما أن الممول الأساسي كما هو منشور شركة فرنسية بها شخص إسرائيلي يدعي بير مناحم وشريكته هي مسئولة عن اختيار الأفلام في جزء المسابقة الدولية بمهرجان كان

كان الفيلم الفائز بجائزتين من مهرجان كان السينمائي، قد تعرَّض لانتقادات من برامج تلفزيونية وبعض الفنانين والنقاد، الذين اتهموه بـ”الإساءة لصورة مصر”، بسبب حالة الفقر الشديد التي عاشتها العائلة محور الأحداث، وامتدت هذه الاتهامات إلى المهرجان وبلغت حد المطالبة بمقاطعته إعلامياً.

كذلك سبق أن حصل الفيلم على جائزة “أسبوع النقاد” وجائزة “لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما” (فيبريسي)، في يوليو/تموز 2021.

يسرد الفيلم قصة عائلة فقيرة مكونة من أب وأم وثلاثة أطفال، وفي أحد الأيام يقرر الأب الاحتفال بعيد ميلاد أحد أبنائه، فيُحضر ساحراً لتقديم فقرات مسلية للضيوف، لكن عندما يستعين الساحر بالأب في تأدية فقرة يدخله إلى صندوق خشبي كبير ويحوله إلى دجاجة ويختفي الأب.

من هذه المفارقة العبثية تنطلق أحداث الفيلم؛ إذ تحاول الزوجة بكل السبل استعادة الأب، وتبحث عن الساحر، لكن دون جدوى، وبعدما تستنفد ما لديها من جنيهات معدودة تبدأ في الاعتماد على نفسها لتدبير متطلبات الأسرة، وتدفع بابنها الأكبر للعمل في المصنع الذي كان يعمل فيه أبوه لسداد ديونهم.

ثم بعد أن يستقر وضع الأسرة نسبياً يظهر الأب من جديد، لكن حالته المزرية وفقده للكلام والحركة تجعله عبئاً جديداً على الأسرة.

مخرج الفيلم المصري اعتبر أن الفكرة هزلية بتحويل الأب إلى دجاجة، لكنها مليئة بالمآسي، في معالجة مشكلة الحياة أو الموت في عالم الطبقة الفقيرة، ولأن الفكرة مختلفة في المعالجة قال الزهيري إن هذا الاختلاف قد يكون مربكاً لبعض الناس.

كان بعض النقاد قد توقعوا أن يصبح فيلم “ريش” مرشح مصر للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، بعدما أعلن صناع العمل عزمهم طرحه في دور العرض، في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل، إلا أن هذا الحلم تبدّد بعد الجدل الكبير الذي أثير بوسائل الإعلام المصرية.

إذ غادرا لممثلان شريف منير وأحمد رزق عرض الفيلم، لاعتباره “يسيء لمصر”، ويعرض سلبيات الحياة فيها بشكل مبالغ فيه، وهو الأمر الذي رفضاه جملةً وتفصيلاً، بحسب رأيهما. 

علامات او لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ليبيا تشهر الحزب الديمقراطي
Next post من الفكرة إلى اللمسة الاخيرة انطلاقة فنية في طرابلس
%d مدونون معجبون بهذه: