الجزائر وفرنسا اشكاليات وامكانية الحلول

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان عن أمل بلاده في تحسين العلاقات مع الجزائر، التي أضعفتها تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون حول النظام “السياسي العسكري” الجزائري.

وقال لودريان في مقابلة مع صحيفة لوموند الفرنسية   نشرت صباح الجمعة: “تربطنا أواصر راسخة في التاريخ.. نتمنى أن تكون الشراكة الفرنسية الجزائرية طموحة”.

وأضاف: “من المنطقي عندما ندرك تاريخنا أن تعود الجروح للظهور لكن ينبغي تجاوز ذلك لاستعادة علاقة تقوم على الثقة”.

وتابع: “قد يحصل سوء فهم من وقت لآخر لكن ذلك لا يقلل من الأهمية التي نوليها للعلاقات بين بلدينا”.

وأكد أنه من الواجب المحافظة على هذا الرابط القائم على احترام السيادة والإرادة المشتركة لتجاوز الخلافات والعودة إلى علاقة هادئة.

ودعا إلى مساهمة أكبر للجزائر في إيجاد حل للنزاع في مالي، لاسيما بعد توقيع اتفاقات السلام بين باماكو والجماعات المسلحة في شمال البلاد عام 2015.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثار موجة غضب بالجزائر في أكتوبر الماضي، بعد اتهامات وجهها لدولة الجزائر، وتشكيكه في وجود “أمة جزائرية” قبل الاستعمار الفرنسي.

وردت الجزائر باستدعاء سفيرها في باريس وقررت منع الطيران العسكري الفرنسي العابر نحو منطقة الساحل من التحليق في مجالها الجوي.

ومؤخرا، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن “أسفه للخلافات وسوء التفاهم” مع الجزائر، مؤكدا أنه يحترم الأمة الجزائرية وتاريخها.

لوموند الفرنسية/RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post اتهام بلجيكا بالاستيلاء على أموال ليبيا
Next post روتردام واعمال شغب وعنف بسبب الكورونا
%d مدونون معجبون بهذه: