ها أنا من جديد

كريمة أحمد

ها أنا من جديد

أمضي وحيدةً بهذا الطريق
يُرافقني الفراغ وهمس طيفكَ من بعيد
دروبي إليك مُعبدة بالسراب
وسماء ليلتك الأخيرة تحتضنُ الغيوم

وحده ذلك القنديل الحزين
ظل مُتماسكاً
يُنير لكِلينا نُقطة الالتقاء

وحدها أشجار البلوط
تعزِف لحن الوفاء
حفيفُ اوراقها يُلوح للأمل البعيد

كم يُربكني انحِناء المُنعطفات
وبغتة المفاجآت
هناك عند زاوية المجهول
وعند شهقة الروح
هل يا تُرى ألقاك ؟.

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post سرقة من الدهر
Next post لُغةٌ على جناح_فراشة
%d مدونون معجبون بهذه: