بمقاييس البهاء

فتحية الجديدي

صحفية وكاتبة ليبية


هو : أنت قوية
أتخاف القوة ؟
اعتبرتُ وصفه رداً
أردت البكاء
لم يلحظ تعمقي
.. وهو يتحدث
ربما لاحظ وكان خجولاً
أو ربما شعر بمشاكستي
رفضها بلطف
لم أكتفِ منه
طيلة أربع ساعات
.. من طريقته الهادئة
وجلوسه جانبي
.. كأنه طفل
.. يختبئ وراء أمه
اختياره زاوية اقتراب
.. لم تكن مقصودة
احتلتُ علي المسافة
شممت حكايته
ارسلت نظرة تتسلق جيده
وسلساله الذهبي
لم أرَ غيره في المكان
ولم أرني معهم
بل في عالم السحب
وطبطبات اعتذاره
من أجلي
لمَ انتهى الوقت اللعين ؟
وفي يداي قصص لاتنتهي
ووشواشات تلعثمت
في مسيرنا
للعودة
الليل كان دافئاً
ووداعه القاسي
رفع حاجبيه عالياً
في حضرة انتعال المساء
وامتلائي الخائب
فكان جزائي
أن لايكون لي
بل لتصنيف واحد
رجل بمقاييس البهاء

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية…_


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post لُغةٌ على جناح_فراشة
Next post المدار ترصد اواخر ايام المثقفين ((جان جاك روسو نهاية نجم الفلاسفة))
%d مدونون معجبون بهذه: