مشكلة القطاع الثقافي مازالت مستمرة في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أدى تمرد القطاع الثقافي   على القرارات التي فرضتها اللجنة الاستشارية البلجيكية الأسبوع الماضي والمتعلقة بإغلاق قاعات السينما والمسارح في إطار التحكم في انتشار الوباء،  إلى تساؤلات حول دور الطبقة السياسية التي أثبتت غياب التناسق.

وكشفت قضية إغلاق القطاع الثقافي عن عيوب كثيرة تحسب على الطبقة السياسية التي أبدت عدم اتساق وتباين في المواقف خاصة أحزاب الأغلبية التي لم ترفض القرار ، ولم تدعو حتى إلى تشكيل لجنة استشارية في أقرب الأجال.

ويأتي هذا في وقت تمرد القطاع الثقافي في بلجيكا على القرار ات الأخيرة ، حيث خرج العديد من الفنانين أمس الأحد في مظاهرة وطالبوا بضرورة مراجعة القرار الذي يؤثر على مئات المنشآت الثقافية في البلاد.

ووسط ذلك ، يبدو أن الطبقة السياسية في بلجيكا لم تلعب دورها على الأقل في فتح نقاش حول الملف  واكتفت ببث المزيد من الشكوك وسط انشار كبير للمعلومات المظللة، في حين كان ينبغي عليها التحرك حتى  لا يعتقد الناس أن احترام القوانين لم يعد ضروريًا.

وكالات

bird s eye view of parked cars Previous post مخطط وقوف السيارات في بروكسل
silhouette man standing on road against sky during sunset Next post سلاح الجو البلجيكي وعمليات الإنقاذ
%d مدونون معجبون بهذه: