سامي مهدي يسحب إقامة إمام المسجد الكبير

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_ سحب وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة سامي مهدي تصريح الإقامة في أكتوبر الماضي من محمد التوشكاني، كبير إمام مسجد الخليل في مولينبيك ، أكبر مسجد في بلجيكا، بحسب ما أوردته VRT اليوم الخميس  وتناقلته وسائل إعلام بلجيكية.

وبحسب وزير الخارجية ، هناك مؤشرات على أن الإمام المغربي يشكل تهديدا خطيرا للأمن  الوطني، قائلا، “نريد إرسال إشارة.. من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ، ليس موضع ترحيب في بلادنا. لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

وتم إصدار أمر في حق التوشكاني، الذي لا يحمل الجنسية البلجيكية ، بمغادرة البلاد وعليه الامتثال لحظر دخول للسنوات العشر القادمة.

وبحسب مكتب الوزير ، فإن فترة الاستئناف انتهت أيضا ، لكن محامي التوشكاني يقول إنه يطعن فيه، لأن لديه زوجة وأطفال في بلجيكا.

و على الرغم من عقود قضاها في بلجيكا ، إلا أن الإمام لا يتحدث الهولندية ولا الفرنسية.

وحسب VRT، فقد ظهر في عام 2019  في مقطع فيديو يدعو إلى حرق اليهود منذ 10 سنوات.

وعلى الرغم من عدم معرفته لعامة الناس ، فإن التوشكاني شخصية مؤثرة للغاية في المجتمع الإسلامي في بلجيكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post مترو بروكسل وإشكاليات فنية
Next post زيادة الأسعار وبول ما جنيت
%d مدونون معجبون بهذه: