ماذا تعرف عن قبائل الإينو؟؟؟

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_الاينو , قبائل استوطنت اليابان و يُعتبَرون السكان الأصليين للدولة وهم واضعي حجر أساس الحضارة اليابانية القديمة والذين قاموا بإنشائها .
ويختلف الاينو عن اليابانيين الحاليين في الملامح والطول وأيضاً في اللغة والعادات والديانة والثقافة بشكل عام , لكن ثقافتُهم حورِبَت من قبل سُكان اليابان الجُدد القادمين من الصين ومنغوليا ومختلف دول شرق اسيا حتى اخذت ثقافتهم طريقها للإختفاء والانحصار في اقصى شمال اليابان.
تعرّضوا للعنصرية و لمجازر ومعاملة وحشية مِن قِبل اليابانيين وحكومتهم , فتم اعتبارهم كشعب متوحش وهمجي وتم ازدراء ثقافتهم وعاداتهم ومُحاربة لغتهم وفرض اللغة اليابانية عليهم وحصر موارد غذائهم واعتبارهم كشيء اقل دونية من البشر , كما انه تم طردهم من مواطنهم الاصلية أيام الحرب اليابانية الروسية مما أدّى الى حصرهم جميعاً في جزيرة هوكايدو , وهناك فتكت بهم الأوبئة التي أدت الي وفاة كثير منهم و أسِر العديد منهم بحجة عملهم كجواسيس عند الروس , وتم انشاء مدارس خاصة لهم تعزلهم عن اليابانيين لتعليمهم اللغة اليابانية ولِيتجرّد السكان الأصليين من عاداتهم لينضمّوا للمجتمع الياباني الحديث , حتى ان العديد من افراد الاينو اصبحوا ينكرون انهم ينتمون للقبيلة امام العامة خوفاً من العنصرية والنظرة الدونية التي قد يواجِهُها .
إن قبائل الاينو تتحدث بلغة خاصه فيهم وحدهم فيها العديد من اللهجات المختلفة والمتنوعة ولكن بسبب ضغط الحكومات اليابانية عبر السنين لفرض اللغة اليابانية على الاينو أصبحت لغتهم تأخذ بالاندِثار والزوال وأصبحت اعداد الناطقين بها قليلة جداً.
قدّس الاينو الطبيعة وكنّوا لها الاحترام والاهتمام الشديد لاعتقادهم بأنها هدية من الالهة وأيضا اعتقدوا بأنها حديقة الالهة وليست ملكاً لهم , كما انهم قدّسوا حيوان الدُب فكانوا يقتلون الدببة التي لم تقتل بشرياً قط فيأكلون لحمها ويأخذون جلدها ليصنعوا منه لباسهم ويزيّنوا بفروها وعظامها بيوتهم او يرتدونها . والهدف من قتل الدب ليس فقط الاستفادة , فهم يعتبرون الدب حيوان مُقدس و أحد الالهة أيضاً وبعد الموت يُرسل الى العالم الاخر ليَحمي احبائهم . كما ان لهم طقوس خاصّة لإعادة أرواح الالهة المُتجسدة في هيئة حيوانات الى عالمها و تُسمى ب “ايومنتي” .
ولِلإنو عادات عديدة من ابرزها رسم النساء على وجوههن واجسادهن بالفحم عندما يبلُغن سن مناسب للزواج وتُصبح مستعدة لذلك , وكلما كانت مكانة الزوج في القبيله مهمه كلما اصبح الوشم اكبر على المرأة . وأيضاً هناك عادة عند الرجال حيث يقوم بصنع وتزيين غمد لِلخنجر ويهديه لِلمرأة التي يُحب ويسمى ب”كاري”, وبحسب مهارته في تزيين الكاري واتقانه فيه يُثبت لمحبوبته قدرته على حمايتها وإعالتها . وأيضا من عادات رجالهم هي إطالة الشارب واللحية والاهتمام بكثافته , فلا يحلقونها ابداً . ومن عاداتهم الغريبة هي اطلاق مسميات بمعاني قبيحة على اطفالهم لتُبعد عنهم الشياطين و الامراض , لكن عند بلوغ الطفل سن السادسة يتم تغيير اسمه لأسم اخر ذو معنى يدل على شخصية صاحبه .
بعد القمع والعنصرية التي تعّرض لها الاينو خلال قرون ظهرت حملات مناهضة تدعوا الى حقوق الاينو المسلوبة من قِبل الحكومة اليابانية وتُطالب الدولة باعتبار شعبها مُتعدد الثقافات ويجب الاهتمام بها من الانقراض , وفي عام 2008 أعلنت دولة اليابان رسمياً بأن قبائل الاينو هم السُكان الأصليين لليابان وتم تغيير بعض القوانين التي كانت عُنصرية ضدهم واعتذرت على كل ما حدث لهم وطالبت شعبها بعدم ممارسة العنصرية ضدهم والتوقف الفوري . وفي هوكايدو تأسّست جماعة من الاينو تهتم بنشر ثقافتهم للشعب الياباني و لأفراد القبيلة انفسهم الذين فقدوا معرفتهم بعاداتهم وتقاليدهم الاصلية من خلال المهرجانات والفعالياّت المسرحية التثقيفية .

مواقع الكترونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post كلوب هاوس تطبيق لبيع الأجساد
Next post الولايات المتحدة وأوروبا بين أوميكرون والكورونا
%d مدونون معجبون بهذه: