مخزون الدم ومخاطرة المرحلة القادمة في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_ في بيان صحفي له مساء الاثنين، حذر الصليب الأحمر البلجيكي من الحالة الحرجة لمخزون الدم، مؤكدا أنها “ستكون أكثر خطورة في الأيام المقبلة”.

وبحسب البيان، شهد الصليب الأحمر البلجيكي انتهاء مخزونه بأكثر من “1600 جيب” في خلال أسبوعين فقط. مضيفاً، “إذا لم يتم فعل أي شيء ، في 31.01.2022 ، سيكون لدينا أقل من 1000 جيب في ثلاجاتنا ، أي بالكاد ثلث المستوى الموصى به للعمل بشكل أمثل”.

إذا كان شهر يناير عادةً مرادفًا للتعافي لمخزون الدم ، بيد ان هذا العام شهد غياب الكثير من المتبرعين. ، وقالت المنظمة البلجيكية في بيانها أن هذه الموجة الخامسة من فيروس كوروناعقدت الأمور بشكل كبير. مشيراً إلى الزيادة الحادة في الإصابات ، وبالطبع حالات الاتصال ، تعني أن جزءًا كبيرًا من المتبرعين لم يقوموا بالتبرع”،

وأضاف الصليب الاحمر :انخفض الحضور بالفعل بنسبة 20% ، أي 600 مانح أقل في الأسبوع من 3000 متوقّع. وهذا يطرح مشكلة حقيقية لاستمرار الإمدادات للمستشفيات التي لا يزال نشاطها مستمراً للغاية في الوقت الحالي. »

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post عقاب لمثيري الشغب في بلجيكا
Next post انتقادات تطال دي كرو بسبب جلسة مجلس النواب
%d مدونون معجبون بهذه: