woman in blue suit jacket

لا اتصال مع الموظفين بعد انتهاء العمل في بلجيكا

شبكة المدارالإعلامية الأوروبية…_اعتبارًا من الأول من شباط/فبراير2022، لن يحتاج موظفو الخدمة المدنية البلجيكيون بعد الآن إلى الرد على رسائل البريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية من خلال قانون يمنح العمال الحق في قطع الاتصال عن العمل بعد انتهاء ساعات الدوام.

ويهدف القانون المندرج في سياق مكافحة الإجهاد المهني المفرط والإرهاق، تنظيم “الحق في الانفصال” لحوالى 65000 موظف في الخدمة العمومية. سوى أن القانون الجديد، يسمح لصاحب العمل بالاتصال بالموظف خارج ساعات الدوام في حالات ” الظروف الاستثنائية وغير المتوقعة”. فهل يمكن أن يصبح الحق في قطع العمال الاتصال بجهة العمل خارج أوقات الدوام هو القاعدة في أوروبا؟

تعتقد النقابات العمالية بالتأكيد أن الوقت قد حان لمعالجة الثغرات التي تضر بحقوق العمال. وفي هذا السياق، تقول إيزابيل شومان من اتحاد النقابات الأوروبية إننا لم نكيف ظروف عملنا مع ما تقتضيه شؤون الرقمنة ” لقد فاتتنا فرص ثمينة لمواجهة التحديات، أعتقد أننا بحاجة أيضًا إلى تكييف هذه الابتكارات الرقمية مع احتياجات الناس واحتياجات العمال وهذا هو بالضبط ما نتوقع أن يقدمه الاتحاد الأوروبي”.

كما توجد خطط حكومية لتوسيع هذا الحق ليشمل موظفي القطاع الخاص على الرغم من معارضة بعض ممثلي رابطة رجال الأعمال البلجيكيين.

البرتغال تحظر التواصل مع الموظفين خارج ساعات عملهم الرسمية

وفي نوفمبر/تشرين الثاني وافق البرلمان البرتغالي على تعديل قانوني جديد يمنع أرباب العمل من التواصل مع الموظفين بعد انتهاء ساعات عملهم الرسمية.

وجاء التعديل للتكيف مع ظروف العمل عن بعد التي صارت واقعاً جديداً فرض نفسه على الكثير من الأعمال منذ بدء الأزمة الناتجة عن وباء فيروس كورونا المستجد. وطبقا للقانون الجديد، يواجه المدراء غرامات مالية في حال تواصلهم مع الموظفين بعد انتهاء ساعات العمل الرسمية، كما يُلزم الشركات بالتكفل بالنفقات الناتجة عن العمل من المنزل مثل ارتفاع فواتير استهلاك الكهرباء والإنترنت.كذلك يحظر القانون مراقبة الموظفين أثناء عملهم عن بعد ويتيح للعاملين أصحاب الأطفال حتى عمر أقل من ثمانية أعوام حرية العمل من المنازل دون إخبار رؤسائهم مسبقاً.

البرلمان الأوروبي صوّت على قرار يمنح العمّال الحق في قطع الاتصال بجهة العمل خارج أوقات الدوام

في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أيّد البرلمان الأوروبي قراراً يدعو المفوضية الأوروبية لصياغة قانون على مستوى الاتحاد الأوروبي من شأنه حماية العمال الذين يرغبون في “قطع الاتصال” بجهة العمل خارج ساعات الدوام . وفي مبادرتهم التشريعية التي تم تبنيها بأغلبية 472 صوتًا مقابل 126 صوتا ضدها وامتناع 83 نائبا عن التصويت ، دعا أعضاء البرلمان الأوروبي المفوضية الأوروبية إلى اقتراح تشريع يسمح لأولئك الذين يستخدمون الأدوات الرقمية بالانفصال عنها خارج ساعات عملهم. كما شجَّعوا الدول الأعضاء على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتمكين العمّال من ممارسة هذا الحق ، ولا سيما عن طريق “الاتفاقات الجماعية بين الشركاء الاجتماعيين” لضمان عدم تعرض العمال للتمييز أو النقد أو الفصل أو أي إجراءات سلبية أخرى من قبل أصحاب العمل.

يورونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post استثناء الرياضيين من اللقاح المعتمد أوروبياً لدخول فرنسا
Next post مقتل  الممثل الأمريكي صاحب شخصية الزومبي
%d مدونون معجبون بهذه: