المهلة


أمْهِلْنِي فقط بعضاً من وقت
سأتعلَّمُ منكَ سريعاً.. أعِدُكَ
أنا تلميذة الحياة النجيبة
سَرَقَتْ مُنِّي باكراً رغيفَ الحب.. وعلَّمَتْني كيف يكون الركض
دَسَّتْ في جيبي صُواعَ الحزن…
و ضَحكِتْ بملء صُراخها…
هياااا.. انتزعي مني براءة الفرح
أبارزتَ يوماً، يتيماً ؟
مُعَمَّــدٌ دَربُهُ بالفقد
نبيٌّ سرقوا منه معجزته… ولم يُصدِّقُهُ أحد
و احتيالُ الصور يُعَجِّلُ باحتضاره
كل اللغاتُ تـُؤازر ألواحاً تُبَرِّئُه
وفي صدره جَمّاً يُقالُ…
و لا خياراً له خلا الانتظار..
أمْهِلْنِي فقط بعضاً من وقت
أنا تلميذة الحياة النجيبة
عَلَّمَتْنِي كيف أكونُ إمرأةً كنغرية
امكثُ بمِلْئِـي.. حتى يطمئن الاقتفاء
ضعيفةٌ… متسرعةٌ…وكاذبة
لكنها تجيدُ القفز…
ستجتازكَ وتنجو.

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post لاشيء هذا الصباح
Next post من وحي الصورة
%d مدونون معجبون بهذه: