بطولة كأس العالم للأندية من نصيب تشيلي

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_حقق تشيلي الإنكليزي بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه على بالميراس البرازيلي 2-1 بعد التمديد في نهائي أقيم بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي. فيما نجح الأهلي المصري في حصد الميدالية البرونزية بفوزه على الهلال السعودي برباعية نظيفة.

أحرز تشيلسي الإنكليزي لقب كأس العالم للأندية لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه 2-1 على بالميراس البرازيلي في النهائي في الإمارات بعد وقت إضافي بفضل ركلة جزاء من كاي هافرتس اليوم السبت.

وفي وقت سابق اليوم نال الأهلي بطل أفريقيا الميدالية البرونزية للمرة الثانية على التوالي، والثالثة في تاريخه، بعد انتصاره 4-صفر على الهلال بطل آسيا الذي أنهى المباراة بتسعة لاعبين. وذهب لاعبو الأهلي إلى ملعب محمد بن زايد لاستلام الميداليات عقب إقامة المباراة النهائية.

 وحسم الألماني هافرتس، صاحب هدف فوز تشيلسي بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، انتصار ناديه اللندني عندما نفذ بنجاح ركلة جزاء في الدقيقة 117، حيث احتسبت بعد لمسة يد من مدافع بالميراس. وتقدم روميلو لوكاكو بهدف لتشيلسي في الدقيقة 55، وأدرك رفائيل فيجا التعادل لبطل أمريكا الجنوبية من ركلة جزاء في الدقيقة 64.

فوز صعب

 وأكمل بالميراس المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لوان، الذي تسبب في ركلة الجزاء التي جاء منها فوز تشيلسي، في نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع للوقت الإضافي بعد منع انفراد بمرمى ناديه وعقب العودة إلى حكم الفيديو المساعد.

وأقيمت المباراة النهائية في استاد محمد بن زايد في أبوظبي أمام حوالي 15 ألف مشجع وكان العدد الأكبر من مشجعي بالميراس. ولم يكن تشيلسي، الذي خسر نهائي كأس العالم أمام كورنثيانز البرازيلي في 2012، في أفضل حالاته، لكنه تقدم بهدف بضربة رأس من المهاجم البلجيكي القوي لوكاكو. لكن بالميراس تعادل سريعا بعد لمسة يد ضد تياجو سيلفا مدافع تشيلسي داخل منطقة الجزاء، ونفذ فيجا ركلة الجزاء ليشعل احتفالات مشجعي النادي البرازيلي.

وكان تشيلسي الأخطر بعد ذلك، واقترب الفريقان من اللجوء إلى ركلات الترجيح، لكن سيزار أزبليكويتا سدد كرة لمست يد منافسه لوان لتحتسب ركلة جزاء بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد.

 ونجح تشيلسي بذلك في الجمع بين لقبي دوري الأبطال وكأس العالم تحت قيادة المدرب الألماني توماس توخيل الذي كان جالسا على مقاعد البدلاء بعد الغياب عن الدور قبل النهائي بسبب إصابته بكوفيد-19. وكان بالميراس يمني نفسه بأن يكون رابع فريق من البرازيل يحرز لقب هذه المسابقة.

 فرانس24/ رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

happy valentine s day text Previous post السعودية واحتفال “صامت” بعيد الحب
mother putting a face mask on her daughter Next post الكمامات ودراسة حول تأثير سلبي على الأطفال
%d مدونون معجبون بهذه: