الهند نحو 200 مليون مواطن.. هكذا يُضطهدون في بلادهم!

ألطاف موتي

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_أثار مقطع فيديو لطالبة مسلمة ترتدي البرقع تعرضت للمضايقة من قبل متطرفين من الهندوس في ولاية كارناتاكا جنوب الهند، غضباً واحتجاجات، خصوصاً بعد أن رفضت بعض المدارس في الولاية دخول الطالبات المحجبات.

وبينما كانت توقف السكوتر داخل كليتها، كان الطلاب (معظمهم من الخارج) يحملون شالات الزعفران -التي يرتديها عادة المتطرفون الهندوس- يصرخون في وجهها ويحاولون محاصرتها، ولكنها ظلت غير منزعجة من هتافاتهم “جاي شري رام”، واستمرت في السير باتجاه فصلها الدراسي برفع شعار “الله أكبر”. وهناك مقطع فيديو آخر مثير للقلق يظهر طالبات مسلمات في ولاية كارناتاكا عند بوابة جامعتهم المغلقة، يتوسلن بشدة إلى مديرهن للسماح لهن بدخول الحرم الجامعي، ويسلط هذا الضوء على المناخ الخطير الذي يواجه مجتمع الأقلية المحاصر سياسياً في الهند.

وتم استبعاد الطالبات من حضور الدروس بسبب ارتدائهن الحجاب أو النقاب. ومع عدم وجود دعم من حكومة حزب بهاراتيا جاناتا برئاسة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، لجأت الشابات إلى وسائل الإعلام لإثبات قضيتهن، على أمل أن يتمكنّ في النهاية من اجتياز امتحاناتهن ومتابعة وظائفهن المستقبلية.

وفي حين كان هناك تصاعد في السنوات الأخيرة في الهجمات وخطاب الكراهية من قبل أعضاء الأغلبية الهندوسية ضد المجتمعات غير الهندوسية، فإن مثل هذا العنف ليس بالشيء الجديد. ويتم تأطير المسلمين في الهند على أنهم تهديد ديموغرافي وسياسي خاص لطائفة هندوسية دولة هندوسية دينية متعصبة). فقد تعرض المسلمون في الهند للتهديد بالمجازر، وهاجمهم الغوغاء لإجبارهم على ترديد شعارات دينية هندوسية وقومية، وضربوا بوحشية وأحرقوا أحياء، وشاهدوا مساجدهم تتعرض للتخريب.

وحتى وقت قريب، كان الرجال المسلمون بؤرة التركيز التقليدية للكراهية الهندية للإسلام، تحت ستار إجراءات الشرطة لمكافحة الإرهاب وما يسمى مطاردات “جهاد الحب”. ولكن نساء المسلمين في الهند الآن يتعرضن بشكل متزايد للهجوم. وقد نشرت شبكات هندوتفا وجنودها المشاة مزادات مزيفة على الإنترنت، يزعم أنها تبيع النساء المسلمات وتستخدم افتراءات مهينة.

وكان قد بدأ شبان وشابات هندوس يرتدون الشالات الزعفران في الحرم الجامعي احتجاجات على الحجاب، زاعمين أن الحقوق الهندوسية تنتهك من قبل نساء مسلمات يرتدين الزي الإسلامي. 

وبالنسبة للشباب الهندوس، يبدو أن الشالات الزعفران تستخدم ضد الحجاب الذي ترتديه النساء المسلمات، لإرساء الهيمنة الهندوسية، والمخاوف من هيمنة المظهر الإسلامي، رغم أن المسلمين يمثلون بالفعل أقلية، فالهندوس يشكلون 79.8% من سكان الهند، بينما يشكل المسلمون 14.2%.

وفي الوقت نفسه، تشعر الطالبات المسلمات بالقلق إزاء التأثير الذي يمكن أن يحدثه الخلاف المطول على درجاتهن، ويشعرن بالذهول إزاء كيفية تصاعد الهجمات على هويتهن الدينية.

اضطهاد المسلمين في الهند

وقالت بعض سلطات الكلية إنها تعمل بموجب أوامر حكومية، بينما زعم المسؤولون أيضاً بلا أساس أن الحجاب ينتهك لوائح الزي الجامعي!

ولقد امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بتعليقات المعلقين المسعورين الذين يقترحون أنه إذا تم السماح بالحجاب والبرقع في المؤسسات التعليمية، فإن المسلمين الهنود سيفرضون “قانون الشريعة” على البلاد.

وانتشرت هستيريا الغوغاء، التي رعاها القادة السياسيون في البلاد، من ولاية كارناتاكا إلى ولايات أخرى. وقال وزير التعليم في ولاية ماديا براديش مؤخراً إن الحجاب سيتم حظره في المدارس في تلك الولاية. وطالب بعض أساتذة الجامعات الطلاب المسلمين بالتخلي عن تحية بعضهم البعض بالتحية الإسلامية (السلام) وحتى التوقف عن التحدث باللغة الأردية، لغة المسلمين الهنود!

واقترح عضو البرلمان الهندوسي، براتاب سيمها، أن المسلمين الذين يرتدون ملابس دينية مميزة يجب أن يحضروا في المدارس الإسلامية، مضيفاً أن الهند بلد هندوسي حيث لا ينتمي الإسلام: “إذا كنتم لا تزالون تصرون على ممارسة الشريعة، فقد منحناكم بالفعل دولة منفصلة في عام 1947.. فلماذا بقيتم هنا؟”.

وبالنسبة للمسلمين الهنود، فإن عبارة “اذهب إلى باكستان” ليست تهكماً جديداً، كما أنها ليست إغاظة غير مؤذية.

وتم رسم خطوط المعركة في المؤسسات التعليمية بين عشية وضحاها، ما أجبر الطالبات المسلمات على البقاء في الزاوية. وأصبح انتماؤهن الديني هو هويتهن الأساسية، وهي هُوية تستخدم لإخراجهن من الجسد السياسي مثل الفيروس.

وكما هو الحال مع معظم الصراعات السياسية والأيديولوجية، ينتهي الأمر بأجساد النساء كساحة معركة. وكتب أحد الطلاب البالغ من العمر 19 عاماً: “كنت قد قرأت على وسائل التواصل الاجتماعي التمييز الذي يواجهه المسلمون في البلاد، لكنني الآن قد عايشته للمرة الأولى. وقد جُعلت هذه الأحداث لإدراك أنني مسلم، وأنني شخص يرتدي ملابس مختلفة! لم أفكر في هذه الأشياء من قبل”.

واستخدم المتطرفون الهندوس قضية الحجاب لتصوير المسلمين في الهند على أنهم غرباء يثيرون المتاعب. وعلى منصات التواصل الاجتماعي سخر متحدثون باسم المنظمات الهندوسية المتطرفة من الحجاب باعتباره قمعياً، وحرضوا حجاب النساء المسلمات ضد الشالات الزعفران الهندوسية الرجالية في معادلة زائفة.

فالمسلمون الهنود محاصرون في هوية إسلامية انعزالية، محرومون من هوية وطنية ومجتمعية مشتركة، بل ويحرمون من التعليم.

ويتساءل المرء لا محالة عن حقوق الإنسان الغربية والناشطات النسائيات اللواتي يعجبن بالحبيبة ملالا يوسفزاي، صمتهم يوحي بأن قلقهم لا يمتد إلى المستقبل التعليمي للمرأة الهندية المسلمة. ويبدو أن العون يتم تقديمه للنساء المسلمات فقط عندما يكون الرجال المسلمون هم الظالمون وفقط طالما أن النساء المسلمات ينفصلن عن الممارسات الإسلامية والمجتمعات الإسلامية.

عربي بوست

35 thoughts on “الهند نحو 200 مليون مواطن.. هكذا يُضطهدون في بلادهم!

  1. تنبيه: Netflix bez VPN
  2. تنبيه: Netflix
  3. تنبيه: FILM
  4. تنبيه: projectio
  5. تنبيه: psy online
  6. Смотреть фильмы онлайн бесплатно UHD 4K. Поезд в Пусан смотреть онлайн Смотреть видео: Смотреть популярное видео подряд любой длительности.

    30777136 64659894 847445588716 1913808813355373493

    77271502 98626609 884486016843 35979403403945114940

    99405499 56669397 464031465329 29645177645918226277

  7. Новости по теме кино – смотреть фильмы. Армия мертвецов фильм Онлайн-кинотеатр якутских фильмов.

    73547938 56983162 9478974742 94242780539388996535

    75648106 20641834 759413112463 69566174157817045826

    3462999 23471144 12260143190 69715597367690965775

  8. Смотреть онлайн бесплатно в хорошем качестве. Дикая жизнь фильм Online – смотреть видео онлайн

    73563353 27183424 875683119019 98715455584768526731

    7168153 44656498 97084776590 7538404443356056951

    2338638 66925376 378873698156 4008141574344437501

  9. تنبيه: DPTPtNqS
  10. تنبيه: qQ8KZZE6
  11. تنبيه: D6tuzANh
  12. تنبيه: SHKALA TONOV
  13. تنبيه: Øêàëà òîíîâ
  14. تنبيه: russianmanagement.com
  15. تنبيه: chelovek-iz-90-h
  16. تنبيه: 3Hk12Bl
  17. تنبيه: 3NOZC44
  18. تنبيه: 01211
  19. تنبيه: tor-lyubov-i-grom
  20. تنبيه: film-tor-2022
  21. تنبيه: hd-tor-2022
  22. تنبيه: hdorg2.ru
  23. تنبيه: Psikholog
  24. تنبيه: netstate.ru
  25. تنبيه: Link
  26. تنبيه: tor-lyubov-i-grom.ru
  27. تنبيه: psy
  28. تنبيه: bit.ly

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post من أجل حماية أفضل وتجنب الرقابة على الانترنيت
Next post حوار فن معاصر مع حضارة الإسلام المبكرة
%d مدونون معجبون بهذه: