دوري أبطال أوروبا والمستجدات

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_تواصلت مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء مع فوز ليفربول على مضيفه إنتر 2-صفر من تسجيل روبرتو فيرمينيو ومحمد صلاح، فيما عاد بايرن ميونيخ من سالسبورغ بالتعادل 1-1 بعد أن سجل الفرنسي كينغسلي كومان هدفا في الوقت القاتل.

عاد ليفربول إلى ملعبه “أنفيلد” بأفضلية كبيرة بعد إسقاطه إنتر في معقله 2-صفر من تسجيل فيرمينيو ومحمد صلاح، فيما نجا بايرن ميونيخ من الفخ بسالسبورغ عندما أدرك التعادل 1-1 في الوقت القاتل الأربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

بدا الفصل الأول من المواجهة بين البطلين السابقين إنتر وليفربول في طريقه الى التعادل السلبي قبل أن يخطف البديل البرازيلي روبرتو فيرمينو هدف التقدم في الدقيقة 75، ثم أتبعه محمد صلاح بالثاني في الدقيقة 83.

بدأ الفريقان اللقاء من دون تحفظ وكان إنتر قريبا من التسجيل منذ الدقيقة الخامسة بتسديدة بعيدة من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس مرت قريبة من القائم، ثم رد ليفربول بتسديدة “على الطاير” للإسباني تياغو ألكانتارا إثر ركلة ركنية علت العارضة بقليل (9)، وهو نفس مصير محاولة رأسية للسنغالي ساديو مانيه (14).

وكان التركي هاكان تشالهان أوغلو صاحب أخطر فرصة في بداية اللقاء حين وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة جزاء ليفربول، فأطلقها قوية من زاوية صعبة لتجد في طريقها العارضة (17).

وبدأ إنتر يعاني من الضغط العالي الذي طبقه ليفربول، وبدا دفاعه مهزوزا في محاولاته لإخراج الكرة من منطقته، لكن ظل التعادل السلبي سيد الموقف حتى نهاية الشوط الأول، ثم بدأ ليفربول الثاني بإشراك فيرمينيو بدلا من البرتغالي دييغو جوتا.

وكان إنتر الأفضل في بداية الشوط الثاني ما دفع مدرب ليفربول يورغن كلوب إلى إشراك جوردان هندرسون والغيني نابي كيتا والكولومبي لويس دياس (60).

واستوعب “الريدز” فورة مضيفه وعاد ليشكل خطورة على مرماه حتى نجح في خطف هدف التقدم من كرة ثابتة إثر ركلة ركنية نفذها أندي روبرتسون من الجهة اليمنى وطار لها فيرمينيو ليحولها برأسه على يمين الحارس سمير هاندانوفيتش (75).

ووجه “الحمر” الضربة القاضية لإنتر بهدف ثانٍ سجله صلاح في الدقيقة 83 إثر ركلة حرة وصلت عبرها الكرة إلى البديل دياس، فحولها برأسه لتجد المصري الذي سددها في الشباك ورفع رصيده إلى 8 أهداف في المسابقة هذا الموسم.

المهاجم الفرنسي الدولي كومان ينقذ بايرن من الخسارة

وفي النمسا، أنقذ الفرنسي كينغسلي كومان بايرن ميونيخ حامل لقب 2020 من خسارة مفاجئة أمام مضيفه ريد بول سالسبورغ، بإدراكه التعادل 1-1 في الأنفاس الأخيرة.

وافتتح جونيور أدامو التسجيل لسالسبورغ (21)، فيما أحرز كومان هدف التعادل لبايرن (90).

واصطدم بايرن ميونيخ بفريق مقاتل حتى الأنفاس الأخيرة. لكن بهذا التعادل، واصل سلسلة من 22 مباراة من دون هزيمة خارج أرضه في دوري الأبطال، إذ تعود آخر خسارة له إلى دور المجموعات ضد باريس سان جرمان الفرنسي في أيلول/سبتمبر 2017، وهي أطول سلسلة في تاريخ البطولة.

وعلى الرغم من تشكيلة مدججة بالنجوم، أبرزها هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل تسعة أهداف في ست مباريات في دور المجموعات، لم يكن الفريق البافاري قادرا على فك شيفرة مضيفه طوال المباراة.

وفي مباراة افتقد فيها فريق المدرب يوليان ناغلسمان لحارسه الدولي مانويل نوير عقب خضوعه لجراحة في ركبته، وحل بدلا منه سفين أولريخ، كان سالسبورغ سباقا لافتتاح التسجيل في الدقيقة 21.

وبعد تسع دقائق، ومن هجمة مرتدة سريعة، وصلت الكرة إلى أدامو داخل منطقة الجزاء، لينجح الأخير بركنها جميلة بيمناه إلى يسار أولريخ (21).

أظهر بايرن استماتة في إدراك التعادل في الشوط الثاني. فحاول لاعبوه في أكثر من مناسبة اختراق الدفاع والتسديد من الخارج لكن من دون نتيجة. وكاد سالسبورغ ينهي المباراة قبل عشر دقائق من نهايتها، لكن أولريخ كان في المرصاد لأكثر من تسديدة.

وفيما كانت المباراة تتجه إلى خسارة مدوية لبايرن، أرسل الفرنسي بنجامان بافار عرضية نحو رأس توماس مولر، لتمر الكرة وتتهيأ أمام كومان الذي وضعها بلمسة مباشرة داخل الشباك، محرزا هدف التعادل في الوقت القاتل (90).

فرانس24

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post نظام العمل 4 أيام في السعودية
Next post حزب مارين لوبان وأزمة الانشقاقات
%d مدونون معجبون بهذه: