نُقّبْلُ الحزنَ في عينيكِ 

آمنة محمد علي الأوجلي. 

بنغازي/ليبيا.

_نُقّبْلُ الحزنَ في عينيكِ_ 

في قمة البكاء

وعلى صهوة الدمع

على جناح من لهب

في مهب الحقيقة

والوقت زوابع 

من سغب.. 

نقّبْل الحزنَ في عينيكِ

ّفي تجاعيد بسمتي حول

فمي 

في بياض شعري المنهل 

من خلجان الحنين 

وساقية الذكريات 

في غبار قدمي تنقشان 

اوشام سيرتي 

على وجنة لوحك ضياء

في ضحكات “أرين”

وفصول فضول “ايمان”

بعمر الطفولة 

لماذا لا يوجد غرفة 

بالية في المدرسة 

لماذا ليس، هناك ساحة تزلج 

جدتي احب ذلك جدا 

كأنها تطلب المعجزات

وقمح بلادي يعربد فيه الريح 

نُقّبْلُ الحزنَ في عينيكِ 

وانت انت لوعة زنبقة

حدائق نخيل 

معطفنا الوثير 

القلب والصدر 

الوتر والشعر 

جذوري والمطر 

يا اريج قوافي 

اتلو صوتك تعاويذ

تقيني غصون الأرق

المتدلي على جبينك

تمحو دوائر الماء

من الدمع المتصبر

في شرايينك

نحبك اكثر مهما

استطالت الأيادي 

البشعة

حروفي عشب وعشق

ووجع وأراك خلف

الافق 

عاما جديدا.. 

شبكة  المدار الإعلامية الأوروبية …_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post وقفات …
Next post الزورخانه أندية لرياضة الروح والجسد _صلاة وتمارين قوة وكمال أجسام بإيران_
%d مدونون معجبون بهذه: