روسيا تبدأ غزوها لأوكرانيا

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_شنت روسيا يوم الخميس غزوا شاملا لأوكرانيا من البر والجو والبحر، في أكبر هجوم تشنه دولة على أخرى في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية وفيما يمثل تأكيدا لأسوأ مخاوف الغرب.

أمطرت الصواريخ الروسية المدن الأوكرانية. وأبلغت أوكرانيا عن تدفق مجموعات من القوات عبر حدودها إلى مناطق تشيرنيهيف وخاركيف ولوغانسك في الشرق، وإنزال عن طريق البحر في مدينتي أوديسا وماريوبول في الجنوب.

وسمع دوي انفجارات قبل الفجر في العاصمة الأوكرانية كييف. وحدث إطلاق نار بالقرب من المطار الرئيسي وانطلقت صفارات الإنذار في أنحاء المدينة.

مولدافيا وليتوانيا

أغلقت مولدافيا مجالها الجوي بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا المجاورة، كما أعلن الخميس نائب رئيس الوزراء أندريه سبينو.

وقال سبينو عبر تلغرام “المجال الجوي سيغلق بدءا من الساعة 12,00 (10,00 بتوقيت غرينتش). ستحوّل الرحلات إلى مطارات أخرى”، مبررا القرار ب”الوضع في المنطقة”.

فيما أعلنت ليتوانيا الخميس أنها ستفرض حال الطوارئ على أراضيها بعد الهجوم الجويّ والبري الذي شنّه الجيش الروسي على أوكرانيا.

وقال الرئيس الليتواني غيتاناس نوسيدا بعد اجتماع لمجلس الأمن الوطني “اليوم سأوقّع مرسومًا يفرض حال الطوارئ”. واضاف أن “ليتوانيا ستطلب تفعيل المادة الرابعة من ميثاق حلف شمال الأطلسي” التي تنصّ على إجراء مشاورات طارئة في حال كان عضو في الحلف مهددًا.

مقتل أكثر من 40 جنديا وعشرات المدنيين

قُتل أكثر من 40 جنديا أوكرانيّا وحوالى 10 مدنيين في الساعات الأولى من الغزو الروسي لأوكرانيا، كما قال أحد مساعدي الرئيس فولوديمير زيلينسكي للصحافيين الخميس.

وقال أوليكسي أريستوفيتش للصحافيين “أعرف أن أكثر من 40 (جنديا) قتلوا وأصيب العشرات. وهناك معلومات عن مقتل حوالى 10 مدنيين”.

محادثات في مينسك

ذكرت وكالة الإعلام الروسية أن رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو اقترح يوم الخميس عقد محادثات بين روسيا وأوكرانيا في مينسك، بعد أن بدأت روسيا عملية عسكرية ضد أوكرانيا.

مكاسب ميدانية

أعلن الجيش الروسي الخميس أن الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا حققوا تقدما ميدانيا في مواجهة الجيش الأوكراني، فيما تواجه كييف هجوما عسكريا منذ الصباح.

وبحسب الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف الذي تحدث عبر التلفزيون، تقدم المتمردون ثلاثة كيلومترات في منطقة دونيتسك وكيلومترا ونصف كيلومتر في منطقة لوغانسك. وأكد أن روسيا تستهدف أهدافا عسكرية وأن المدنيين “ليس لديهم ما يخشونه”.

وقال الجيش إن المدنيين الأوكرانيين “ليس لديهم ما يخشونه”.

قطع العلاقات الدبلوماسية

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس في خطاب للأمة، قطع العلاقات الدبلوماسية بروسيا، في اليوم الأول من غزو القوات المسلحة الروسية لبلاده.

وقال “قطعنا العلاقات الدبلوماسية مع روسيا”. وكانت هذه العلاقات قد ظلّت قائمة بعد ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم عام 2014.

5 قتلى من أوكرانيا

ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأوكراني جراء الغزو الروسي إلى خمسة الخميس، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وأوضحت الوزارة أن عنصرا في نظام الدفاع المضاد للطائرات قتل في منطقة زابورييا (جنوب) فيما قتل أربعة من حرس الحدود في مناطق مختلفة في منطقة خيرسون (جنوب).

الانضمام لصفوف قوات الدفاع

قال وزير دفاع أوكرانيا أوليكسي ريزنيكوف يوم الخميس إن أي شخص لديه الاستعداد والقدرة على حمل السلاح يمكنه الانضمام إلى صفوف قوات الدفاع الإقليمية، في الوقت الذي قالت فيه الشرطة الأوكرانية إنها ستوزع أسلحة على قدامى المحاربين.

وقال مسؤولون ووسائل إعلام إن القوات الروسية أطلقت صواريخ على عدة مدن في أوكرانيا وقامت بعملية إنزال للقوات على سواحلها يوم الخميس بعد أن صدق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ما وصفها بعملية عسكرية خاصة في شرق أوكرانيا.

مقتل 50 “محتلا روسيا

أعلنت القيادة العسكرية الأوكرانية الخميس أن القوات الحكومية قتلت “حوالى خمسين محتلا روسيا” خلال صدها هجوما على بلدة شاستيا الواقعة على خط المواجهة مع متمردين تدعمهم موسكو.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من تأكيد حصيلة القتلى على الفور. وكتبت القوات المسلحة على تويتر “شاستيا تحت السيطرة. قتل 50 محتلا روسيا. ودمرت طائرة روسية أخرى في منطقة كراماتورسك. وهذه (الطائرة) السادسة”.

الجيش البيلاروسي لن يشارك في الغزو الروسي لأوكرانيا

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو الخميس إن جيشه لن يشارك في الغزو الروسي لأوكرانيا، على ما أفادت وكالة “بلتا” الحكومية.

وأوضح لوكاشنكو حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “قواتنا المسلحة لا تشارك في هذه العملية”. وكانت موسكو نشرت عشرات الآلاف من القوات في بيلاروس.

أمير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس أوكرانيا

قالت وكالة الأنباء القطرية إن أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي أطلعه على آخر المستجدات في أوكرانيا.

وأضاف البيان أن الأمير دعا جميع الأطراف إلى ضبط النفس وحل الأزمة عبر الطرق الدبلوماسية.

3 قتلى من الجيش الأوكراني

ارتفعت حصيلة قتلى الجيش الأوكراني جراء الغزو الروسي إلى ثلاثة الخميس، كما أفاد حرس الحدود الأوكراني، مع تكبده خسائر مؤكدة على طول الحدود الجنوبية مع شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين عام 2014.

وأوضح حرس الحدود أن القوات المسلحة الروسية كانت تحاول غزو أوكرانيا من اتجاهات عدة مستخدمة أنظمة صواريخ ومروحيات لمهاجمة المواقع الأوكرانية في الجنوب.

لا نستهدف المدن

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع في روسيا قولها يوم الخميس إن ضرباتها الجوية على أوكرانيا لا تستهدف المدن ولا تمثل خطرا على المدنيين.

جاء ذلك بعد أن قالت أوكرانيا إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب تسعة في قصف روسي.

ونفت وزارة الدفاع الروسية تدمير أي من طائراتها أو عرباتها المدرعة في أوكرانيا.

أكبر خسائر

أمر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قواته “بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر” بالقوات الروسية التي تغزو بلاده، وفق ما أعلن قائد القوات المسلحة الأوكرانية الجنرال فاليري زالوجني على فيسبوك.

وكتب الجنرال زالوجني “القائد الأعلى للقوات المسلحة (الرئيس الأوكراني) أمر بإلحاق حدّ أقصى من الخسائر بالمهاجم”، مؤكدًا أن الجيش “يصدّ بكرامة” هجمات العدو.

مقتل 8 وإصابة 9 في قصف روسي

قال مستشار لوزير الشؤون الداخلية الأوكراني يوم الخميس إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب تسعة جراء القصف الروسي، مع شن موسكو هجوما جويا وبريا كبيرا على جارتها.

كما قال حرس الحدود إن أرتالا من الجيش الروسي عبرت الحدود الأوكرانية إلى مناطق تشيرنيهيف وخاركيف ولوغانسك.

القوات البرية الروسية تدخل أوكرانيا

دخلت القوات البرية الروسية أوكرانيا الخميس من اتجاهات عدة، وفق ما أعلن حرس الحدود الأوكراني، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين شن هجوم على البلاد.

وأوضحت قوات حرس الحدود الأوكرانية في بيان أن دبابات روسية ومعدات ثقيلة أخرى عبرت الحدود في مناطق شمالية عدة، وكذلك من شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين في جنوب أوكرانيا.

وأعلن عن سقوط أول قتيل في صفوفه جراء الغزو الروسي.

بولندا

طلبت بولندا الخميس من حلف شمال الأطلسي (ناتو) تفعيل المادة 4 التي تدعو إلى إجراء مشاورات طارئة في حالة تهديد إحدى الدول الأعضاء بعدما شنت روسيا هجوما على أوكرانيا.

وقال بيوتر مولر الناطق باسم الحكومة البولندية إن سفير بولندا في بروكسل حيث مقر الناتو “قدم طلبا في هذا الشأن إلى الأمين العام للحلف مع مجموعة من الحلفاء”.

وأوكرانيا ليست عضوا في الحلف الأطلسي لكن الحلف أدان مرارا اعتداءات روسيا على كييف.

إسقاط طائرتين حربيتين أوكرانيتين

قال انفصاليون مدعومون من روسيا في بيان على وسائل التواصل الاجتماعي إنهم أسقطوا طائرتين حربيتين أوكرانيتين قرب لوغانسك في شرق أوكرانيا.

استيلاء على بلدتين شرق أوكرانيا

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا قولهم يوم الخميس إنهم استولوا على بلدتين في منطقة لوغانسك الأوكرانية.

ولم يصدر أي تعليق بعد من السلطات في أوكرانيا.

اعتراض مقاتلة أوكرانية

اعترض مقاتلات رومانية من طراز أف-16 طائرة حربية أوكرانية من طراز Suhoi 27 دخلت إلى المجال الجوي في ساعات الصباح الأولى وفقًا لوزارة الدفاع الرومانية.

وعلم مراسل يورونيوز إن المعلومات الأولية تشير إلى دخول الطيار الأوكراني بطريق الخطأ للمجال الجوي الروماني.

رئيس بيلاروس يستدعي قادة جيشه

استدعى الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو حليف موسكو الخميس قادة جيشه على خلفية العملية العسكرية التي شنتها موسكو ضد أوكرانيا، كما أعلنت قناة تلغرام المرتبطة برئاسة الجمهورية الخميس.

وأفادت قناة “بول بيرفوغو” على تلغرام أن “لوكاشنكو يدعو بسرعة إلى اجتماع مع العسكريين. يبدأ الاجتماع في قصر الاستقلال في غضون ساعة” قرابة الساعة 08,00 بتوقيت غرينتش.

بوتين يعلن عملية عسكرية في أوكرانيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فجر الخميس بدء “عملية عسكرية” في أوكرانيا حيث سمع دوي انفجارات قوية في عدد من مدن البلاد، بينما تحدثت كييف عن “غزو واسع” يجري حاليا.

وبعيد الإعلان المفاجئ عبر التلفزيون للرئيس الروسي الذي قال إنه يريد الدفاع عن الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا، سُمع دوي سلسلة من الانفجارات في العاصمة كييف حيث أطلقت صفارات الإنذار بحدوث قصف.

تحالف مناهض لبوتين

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم إلى إنشاء “تحالف مناهض لبوتين” وإجبار روسيا على السلام.

اسقاط طائرات روسية

أكدت أوكرانيا الخميس أنها أسقطت خمس طائرات روسية ومروحية تابعة للجيش الروسي الذي باشر عملية عسكرية على أوكرانيا خلال الليل.

وقالت هيئة أركان الجيش الأوكراني “اسقطت خمس طائرات ومروحية تابعة للمعتدي”.

تدمير القواعد الأوكرانية

أكّد الجيش الروسي الخميس أنه دمّر أنظمة الدفاع المضادة للطائرات وجعل القواعد الجوية الأوكرانية “خارج الخدمة” بعد شن موسكو عملية عسكرية في الصباح.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن “البنية التحتية العسكرية للقواعد الجوية للقوات المسلحة الأوكرانية أصبحت خارجة عن الخدمة” مضيفا “ودمّرت أنظمة الدفاع الجوي للقوات المسلحة الأوكرانية”.

هجوم روسي

أعلن حرس الحدود الأوكراني في بيان الخميس أن أوكرانيا تتعرض لهجوم مدفعي على طول حدودها الشمالية مع روسيا وبيلاروس، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية ترد بإطلاق النار.

وأوضح حرس الحدود أن القوات الروسية مدعومة من بيلاروس وشُن هجوم من شبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا على الجناح الجنوبي لأوكرانيا.

وقال البيان إن “الهجمات على الوحدات الحدودية ومفارز الحدود ونقاط التفتيش تجري باستخدام المدفعية والمعدات الثقيلة والأسلحة الخفيفة”.

وصدر البيان فيما أفاد مسؤول في وزارة الداخلية الأوكرانية أن بلدة شاستيا التي تسيطر عليها الحكومة الأوكرانية سقطت في أيدي الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق البلاد.

صفارات الإنذار

أُطلقت صفارات الانذار صباح الخميس في وسط العاصمة الاوكرانية كييف

وسمع دوي انفجارات قوية صباح الخميس في العاصمة وكذلك في مدينتي أوديسا (جنوب) وخاركيف قرب الحدود الروسية وفي شرق أوكرانيا بعدما أعلن فلاديمير بوتين عملية عسكرية ضد البلاد.

الرئيس الأوكراني

دعا الرئيس الأوكراني الخميس مواطنيه إلى عدم الهلع من الهجوم الروسي الذي يضرب بلادهم وأعلن حالة الأحكام العرفية.

وقال فولوديمير زيلينسكي في رسالة بالفيديو على فيسبوك “لا داعي للهلع نحن مستعدون لأي شيء وسننتصر”. وأضاف أن روسيا نفذت ضربات ضد البنية التحتية العسكرية وحرس الحدود.

يورونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post اختبارات مدرسية في بلجيكا
Next post إدانة وعقوبات جديدة على روسيا سيفرضها الاتحاد الأوربي بسبب الحرب
%d مدونون معجبون بهذه: