أسلحة ودعم مادي من بلجيكا لأوكرانيا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_ناشدت وزيرة الخارجية البلجيكية “صوفي ويلميس” يوم الجمعة لإرسال معدات وأسلحة إلى أوكرانيا إذا كان ذلك ممكناً.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع قناة VTM البلجيكية على هامش إجتماع مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي ، أن قائمة المعدات العسكرية المتاحة التي يتم وضعها من قبل وزارة الدفاع البلجيكية ستجعل من الممكن ان تفي بالغرض وأضافت، هذه هي مناشدتي، وإذا كان ذلك ممكناً ، علينا أن نفعله “.

من جانبها وافقت الحكومة البلجيكية على طلب ثنائي أوكراني ، تلقته أيضًا دول أوروبية أخرى،يوم الأربعاء عشية الغزو الروسي لأوكرانيا ، للحصول على دعم مادي.

كما وافقت بلجيكا على إرسال معدات عسكرية للحماية (بما في ذلك الخوذات والسترات الواقية من الرصاص) والمراقبة والتوجيه ، ولكن بدون أسلحة أو ذخيرة.

وقد تم فحص هذه النقطة ، ولكن لا يجب على بلجيكا فقط الاحتفاظ بالمعدات اللازمة للوفاء بالتزاماتها في إطار حلف شمال الأطلسي ، ولكن أيضًا لديها المعدات التي يمكن تسليمها إلى الجيش الأوكراني واستخدامها من قبله.

وفي حديثها لشبكة RTBF الخميس، أشارت وزيرة الدفاع البلجيكية “لوديفين ديدوندر” ،إلى أن الجيش البلجيكي ليس لديه فائض من المعدات.

كما أكدت مصادر عسكرية ، الجمعة ، هذا الموقف قائلةً، للأسف وزارة الدفاع لا تمتلك مخزون فائض من الأسلحة أو الذخيرة” ، على حد قولها ، مضيفةً، اننا ننظر على الرغم من كل ما يمكن أن يكون متاحاً.

وقالت السيدة ويلميس اليوم الجمعة: “أنا مقتنعة بأن علينا عمل المزيد، وقد توجهنا بسؤالنا بالفعل ما هو ممكن، وسنحقق النتيجة المرجوة في أقرب وقت ممكن”.

ونقلت صحيفة “لو سوار” عن القائم بالأعمال الأوكراني في بروكسل ، إيهور بيفوفاروف ، وصف القرار الذي اتخذته الحكومة يوم الأربعاء بأنه “استهزاء”. ووفقا له ، أوكرانيا تتلقى حالياً أسلحة من دول الناتو الأخرى.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post 18طالب بلجيكي من جامعة غنت في روسيا
Next post المدار ترصد حياة المثقفين ((حسن عوض أبو العلا.. شاعر العذابات الكبرى))
%d مدونون معجبون بهذه: