سامي مهدي يدعو لحماية اللاجئين الأوكرانيين 

دعا وزير اللجوء والهجرة البلجيكي، سامي مهدي (CD & V) ، إلى توفير صفة اللاجئي والحماية التلقائية للأوكرانيين الفارين من الحرب.

وقال الوزير انه يفضل أن يتم تنظيم مثل هذا الإجراء على المستوى الأوروبي ، ولكن إذا لم يكن كذلك ، فهو يقول إنه مستعد لإنشاء وضع منفصل في بلجيكا.

وفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، يبلغ عدد الأوكرانيين الفارين من الغزو الروسي 368 ألفًا ويستمر العدد في الارتفاع. يسعى العديد من الأوكرانيين إلى الأمان في البلدان المجاورة ، لكن ليس من غير المعقول أن يصل اللاجئون في نهاية المطاف إلى بلدنا.

وخلال مناظرة في برنامجي “De zevende dag” على شبكة VRT ، بدت جميع الأحزاب المدعوة ( الشيوعي PVDA و الخضر Groen و القومي N-VA واليميني Vlaams Belang) مستعدة للترحيب باللاجئين. كما يعتقد وزير الخارجية المختص سامي مهدي أنه يجب على جميع الدول الأوروبية إظهار التضامن.

وبناء عليه، يمكن للأوكرانيين السفر بدون تأشيرة والإقامة في بلجيكا لمدة 90 يومًا. إذا أرادوا البقاء لفترة أطول ، فسيتعين عليهم حينها البدء في إجراءات اللجوء.

ومن المنتظر ان يقترح سامي مهدي اليوم على زملائه الأوروبيين تفعيل توجيه أوروبي من عام 2001 يسمح للمواطنين الأوكرانيين بالحصول على حماية مؤقتة بسرعة في جميع أنحاء أوروبا. ويمكن حينها تمديد هذه الحالة ، الصالحة لمدة عام واحد على الأقل ، لمدة أقصاها عامين.

وقال سامي مهدي في بيان “لدينا واجب أخلاقي لمساعدة أوكرانيا وإظهار التضامن. كما أن لدى الاتحاد الأوروبي أداة قوية لتوفير الحماية للأوكرانيين على نطاق واسع.

وتابع البيان، يجب ألا نتأخر في منحهم اللجوء بسرعة مؤكدة”.

وأضاف: “إذا لم يتخذ الاتحاد الأوروبي الإجراءات اللازمة ، فسوف أفكر في كيفية منح الأوكرانيين أنفسهم إقامة مؤقتة في بلدنا”.

ومن المقرر أن تجتمع فرقة عمل لتنسيق مبادرات التضامن للسكان البلجيكيين اليوم الأحد، مثل الأشخاص الذين يرغبون في توفير غرفة أو شقة لإيواء الأوكرانيين الفارين من الحرب.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بلجيكا تعيد طلابها الجامعيين  من أوكرانيا
Next post بلجيكا والتخوف من كارثة تحل بها بسبب النزاع القائم بين روسيا وأوكرانيا
%d مدونون معجبون بهذه: