اجتماع مرتقب الجمعة للجنة الاستشارية البلجيكية

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ستعقد لجنة استشارية جديدة في بلجيكا هذا الجمعة للنظر في تطور الوضع الوبائي وإمكانية المرور نحو الرمز الأصفر الذي قد يبشر بسلسلة من التغييرات، وسط ترقب تعليق أو حتى إلغاء “كورونا باس”.

وأشارت تقارير إعلامية بأن 360 ألف ناطق بالفرنسية لن يفقدوا “كورونا باس” الخاصة بهم اليوم، على الرغم من عدم تلقيهم جرعتهم المعززة في الوقت المناسب.

وحسب ذات المصدر، فإن  قرار التحول إلى الرمز الأصفر يوم الجمعة سيتم بناءً على أحدث الأرقام الوبائية، إلى جانب رأي  GEMS “لجنة الخبراء الذين يقدمون الاستشارة للحكومة” وكذا ومفوضية كورونا . بالمقابل، يكون التبديل إلى الرمز الأصفر وفق شروط تم تحديدها والمتمثلة في تسجيل  أقل من 300 سريرًا مشغولة في العناية المركزة، وهي عقبة يجب أن يضعها المجتمعون هذا الجمعة في عين الاعتبار، ولكن  في الواقع ، لا يبدو أن أحدًا يعارض هذا التغيير إلى الرمز الأصفر، مما يعني نهاية جميع القيود تقريبًا ، باستثناء ارتداء الأقنعة للفئات الأكثر ضعفًا وكذا التوصية المتعلقة بالتهوية.

وبحسب المعطيات فإن أغلب المشاركين في هذا الاجتماع  لايعارضون هذا التبديل بما فيهم وزير الصحة، وهو نفس اتجاه  الليبراليين أو علماء البيئة أو الاشتراكيون، كما لن ينتقد الأمر رئيس MR، جورج لويس بوشيز ، ونائب رئيس الوزراء إيكولو للحكومة الفيدرالية ، جورج جيلكينيت ،

من جهته، ذهب  رئيس اتحاد والونيا – بروكسل إلى أبعد من ذلك، بعد أن تحدث على نهاية لبس الأقنعة في المدرسة الثانوية بمجرد بدء العام الدراسي يوم الاثنين 7 مارس.

وعلى الرغم من تأييد الجميع للخطوات القادمة، إلا أن مفوض كورونا  بيدرو فاكون ، حذر من أن بلجيكا لم تتخلص نهائيا من كورونا، وحذر من إعادة  نفس الأخطاء التي حدثت في عام 2021.

ومع ذلك، لا يبدو أن السيد فاكون يعارض التبديل إلى الرمز الأصفر، حيث أوصى  بالاحتفاظ بارتداء القناع  في وسائل النقل العام والمؤسسات الصحية والحفاظ على “كورونا باس”

وعلى العموم، سيكون التبديل إلى الرمز الأصفر الملف الأكبر المطروح على طاولة اللجنة الاستشارية إلى جانب قضية “كورونا باس” التي من المفترض أن تبقى إلزامية لفترة أطول من اجل عبور الحدود، أما بالنسبة لارتداع القناع، فتسكون أيضا محل نقاش مع احتمال ترك الحرية للجميع في ارتدائه  وتركه إلزاميا في الأماكن التي أوصى بها مفوض كورونا.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

people standing near high rise building during night time Previous post الإمارات والقائمة الرمادية
Next post إجراءات بلجيكية للراغبين باستضافة اللاجئين الأوكرانيين
%d مدونون معجبون بهذه: