بعد انفصاله عن  كيم كارديشيان يسير مع شبيهتها

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_شوهد مُغني الراب الأمريكي كاني ويست وهو يتجول برفقة تشاني جونز “شبيهة كيم كارداشيان” في شوارع ميامي، قبل أن يذهبا للاحتفال في أحد المطاعم حتى ساعات الصباح.

وقالت صحيفة The Sun الأمريكيّة إن ويست، الذي غيّر اسمه حديثاً إلى “Ye” وصديقته الجديدة، شبيهة طليقته كارداشيان قاما بإغلاق مطعم ونادي “ZZ’S Club”، وبقيا فيه، واحتفلا وحدهما حتى الساعة 3:30 صباحاً بتوقيت الولايات المتحدة.

وارتدت عارضة الأزياء الأمريكية والمؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي، البالغة من العمر 24 عاماً، بدلة سوداء من قطعة واحدة، إضافة إلى قفازات سوداء ونظارات شمسية عاكسة.

فيما بدا أن مغني الراب كان سعيداً بوجوده مع تشاني جونز، إذ كان يبتسم ويضحك طيلة الوقت.

ما حقيقة ارتباط كاني ويست بشبيهة كيم كارداشيان؟

يبدو أنّ ظهور كاني ويست رفقة تشاني جونز أثار تكهنات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين خمّنوا أن تكون هناك علاقة بينهما، خاصة أنها تشبه كثيراً طليقته كيم كارداشيان، التي حاول مراراً وتكراراً العودة إليها.

أحد مستخدمي تويتر شارك على حسابه صورة  لتشاني جونز، وقال: “الحقيقة أن كاني ويست مهووس بكيم كارداشيان، انظر إلى شاني جونز صديقته الجديدة، إنها تشبه كيم تماماً، أراهن أنه إذا انفصل عن شاني فسوف يجد شبيهة أخرى لكيم”.

أما عارضة الأزياء الأمريكية، قامت بدورها بنشر صورة على حسابها الرسمي على “إنستغرام” تجمعها مع كاني ويست وعلقت عليها بوضع قلب أسود اللون.

معركة طلاق كاني ويست وكيم كارداشيان

تزوجت كاني ويست وكيم كارداشيان في مدينة فلورنسا الإيطالية، في مايو/أيار 2014، وأنجبا 4 أطفال: نورث (8 سنوات)، وساينت (5 سنوات ونصف السنة)، وشيكاغو (3 سنوات ونصف السنة)، وسالم (عامان).

عقب 7 سنوات تقريباً من الزواج قدمت كيم دعوى طلاق  ، في فبراير/شباط، ولا يزالان إلى الآن غارقين في المحاكم بسبب مماطلة مغني الراب في إنهائه.

وعلى ما يبدو يعيش كانييه ويست حالة من التخبط بعد انفصاله عن كارداشيان، فبالرغم من المشاكل التي وقعت بينهما وخرجت إلى العلن فقد أبدى المغني الأمريكي رغبته في العودة لزوجته أكثر من مرة، عبر مجموعة من الرسائل التي نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثم قام بحذف بعضها في وقت لاحق.

عربي بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ضغوط على المايسترو المؤيد لبوتين
Next post بلجيكا تبحث الوضع الأوكراني في ظل النزاع الحالي
%d مدونون معجبون بهذه: