زاوية القصيدة

ريناس نجيم

هناك عند زاوية القصيدة

شماع عتيق

 يستند على حائط الذكريات

مثقل بالصمت

مكتظ بالكثير من الخيبات

شاهد على تمرد الكمنجات

وسفور المحطات

مشبع بحكايا الياسمين

وضحكات النوافذ

 يحمل بين طياته

مواعيد موؤدة

ورسائل ثكلى

لـ عناوين ضائعة

معلق على خصر بوصلة عجوز

مصابة بالخرف

لا تفقه من ماضيها

سوى تفاصيل عذراء

لعاشقة مخضبة

بملامح رجل

 مثير للحيرة

يشعل مواقد اللهفة

من بيادر الفقد

ويروي أوصال اللهاث

من سراب العبرات

يغرز أنياب الغربة

في أوردة الصباح

غير آبه للضوء

وجدائل الشمس

يمضي محاديا للدهشة

في اروقة الليل

يهمس للحنين

ويغني للعتمة

يجلس قبالة باب عطرها

يتنسم عبيرها

ويخبيء ما تيسر من صوتها

في جعبة اللقاءات المؤجلة

على أمل أن تقرضه الفرص

حضورا مرصع بالقبلات

ومقعدا بكر

عند ناصية غيمة

محملة بالشغف..

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_

One thought on “زاوية القصيدة

  1. 669199 712017I normally cant locate it in me to care enough to leaves a comment for articles on the internet but this was actually pretty very good, thanks and maintain it up, Ill check back again 760299

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ماذا لو لم تكن لولوات
Next post على كتفي
%d مدونون معجبون بهذه: