رئة الخلود

محمد التليسي

إلى امرأة تتجول في رئة الخلود

 وأتعرقها

من مساماتي كعشق أبدي

لايجففها برد الغياب

إلى امرأة تخون مرارة قهوتي بسكر ذكرها 

وتلغي علاقة الهواء برئتي كلما حضرت

أخذها على محمل السكر

لأخدش بها ملوحة المستحيل

ولأني أحب أن أحبكِ خلسة حين الغضب

أرهق أشواقي في لملمة القبل

المنثورة على قارعة الذكريات

لأدسها في سلة مهملات هشة

خاصة بالوقت،

أحتفل بشعري المجعد بأثركِ

وأحاول إرهاق الأغنيات

لأفوز بقتل المساء

أحسب رسائلكِ الفائتة

وأرقص مع لؤلؤة 

هربت من ثغر خصركِ 

ذات مساء

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post معرض لطفل من فئة ” اضطراب طيف التوحد” مبدع بالرسم .. 
Next post مبدأ اللاعودة
%d مدونون معجبون بهذه: