جدل سياسي في بلجيكا بسبب اللاجئين السودانيين

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ تلقى العديد من السودانيين الذين أعيدوا من بلجيكا في الأشهر الأخيرة سوء المعاملة والحبس عند وصولهم إلى بلدهم الأم وكان قد زار فريق تحديد هوية السودانيين بدعوة من وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء تيو فرانكين.ولاقت فكرة تيو فرانكن بطلب المساعدة من السودان للتعرف على المهاجرين السودانيين في حديقة ماكسيميليان جدل سياسي وصل إلى حد بعيد.وتشير الشهادات تمكن معهد التحرير لسياسة الشرق الأوسط من جمع معلومات من السودانيين الذين تم التعرف عليهم من فريق تحديد الهوية في بروكسل أنهم تحدثوا عن سوء المعاملة التي تنتظرهم عند عودتهم إلى السودان.وقال كورت ديبيوف من المعهد الذي بقى على اتصال مع السودانيين المطرودين “أردنا أن نعرف كيف كانت العودة وإذا كانت آمنة، وأنهم كانوا يخشون حقا على حياتهم “ولقد تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة.وتشير عدة شهادات إلى أنه خلال جلسات الاستماع في بروكسل، لم يكن هناك أي بلجيكي حاضرا، وهو ما يعترض عليه مكتب الأجانب، غير أن التهديدات من فريق الهوية قد تكون فعلا حصلت ولم ينتبه احد لذلك .ويدعم تيو فرانكن خدماته ونفى معرفته بتهديد الفرق بتعذيب السودانيين المرحلين، وأضاف” لا يمكن التسامح مع التعذيب في أي ظرف من الظروف”.ووعد وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء تيو فرانكين بزيارة دبلوماسية للسودان لتحقق من الوضع.

 

Previous post بيان صحفي
Next post جودة طرقات البلجيكية تشكل عائقا على الاقتصاد
%d مدونون معجبون بهذه: