red triangular shape ornament

الهرم الأكبر والأشعةالكونية

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_يمكن من خلال استخدام تقنية أشعة كونية جديدة فائقة القوة أن يتم الكشف عن هويات اثنين من الفراغات الغامضة داخل الهرم الأكبر بالجيزة. يقع أكبر الفراغين فوق الرواق الكبير مباشرة، وهو ممر يؤدي إلى ما يمكن أن يكون غرفة الفرعون خوفو، وفقًا لمحاولات اكتشاف الهرم السابقة.

وقال علماء الآثار أنهم غير متأكدين بعد مما سيجدونه في الفراغ، والذي قد يكون مساحة واحدة كبيرة أو عدة غرف صغيرة، لكنهم يضعون احتمالاً أن يكون الفراغ هي حجرة دفن الملك خوفو الخفية.

water glass shadow on white table in bright sunlight
Photo by Jill Burrow on Pexels.com

كشفت عمليات التنقيب السابقة أيضاً عن وجود فراغ ثانٍ أصغر بكثير، خلف الواجهة الشمالية للهرم مباشرة. وبين عامي 2015 و 2017، أجرى مشروع “سكان بيراميدز”مسحاً للهرم عن طريق تحليل الميونات وهى جسيمات أولية دون ذرية تُشبه الإلكترون، وتأتى لنا عبر الأشعة الكونية، التى لا تنفك تضرب الأرض مليارات المرات فى الساعة الواحدة، لاكتشاف أي فراغات. كشفت تلك العمليات عن كلا الفراغين الّذيْن تم اكتشافهما في عام 2017.

والآن، يخطط فريق جديد لاستخدام هذه التقنية في الهرم الأكبر مرة أخرى، ولكن هذه المرة بنظام أكثر قوة يقوم بتحليل الميونات التي تخترق الأجسام وتكوّن صوراً واضحةً على الأفلام وبمزيد من التفصيل.

وكتب فريق الباحثين في ورقة بحثية “نخطط لوضع نظام تلسكوب حول الهرم لديه حساسية تزيد بمقدار 100 مرة عن المعدات التي تم استخدامها في السابق لعمل نفس التجربة. ونظراً لأن الكواشف المقترحة كبيرة جدًا، فلا يمكن وضعها داخل الهرم، وبالتالي نخطط لوضعها بالخارج وتحريكها على طول القاعدة. وبهذه الطريقة، يمكننا جمع الميونات من جميع الزوايا من أجل بناء وتحليل مجموعة البيانات المطلوبة”.

وأشار الباحثون إلى أن الكواشف التي سيتم استخدامها حساسة للغاية، حتى أنها قد تكشف عن وجود قطع أثرية داخل الفراغات. وقال آلان بروس، العالم في مختبر فيرمي الوطني وأحد فريق الباحثين “إذا كان الفراغ ممتلئاً بمواد مثل الفخار أو المعادن أو الحجر أو الخشب، فمن المفترض أن نستطيع تمييز هذه المواد من الخارج”.

حصل الفريق على موافقة وزارة السياحة والآثار المصرية لإجراء عمليات الكشف، لكنهم ما زالوا بحاجة إلى جمع الأموال اللازمة لبناء المعدات ووضعها بجانب الهرم الأكبر. وقال بروس “نبحث عن رعاة للمشروع بأكمله. وبمجرد حصولنا على التمويل الكامل، نعتقد أن بناء أجهزة الكشف سيستغرق حوالي عامين”.

المصري اليوم لايت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post اتفاق جونسون وبن سلمان
Next post الملك البلجيكي وزوجته يستضيفان أسر أوكرانيا في إطار عمل الخير
%d مدونون معجبون بهذه: