جدل حول مصافحة ملكة بلجيكا لقاتل

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_اعترف غونتر أوينتس، 37 سنة، بقتل معلمته ماريا “ميكيه” فيرليندن بأكثر من مائة طعنة…هذا الرجل كانت الملكة ماتيلد قد التقت به وصافحته من دون أن تدرك ذلك.

وفي 6 يونيو 2019 ، زارت الملكة ماتيلد مركز “كاميانو” الذي يرحب بالمشردين في أنتويرب، حيث أخذت الوقت الكافي لتحية العمال الذين الذين يعتنون بالمحتاجين، ولكن ما لم تكن تعرفه الملكة هو أن أحد الأفراد الذين صافحتهم سيصبح قاتلاً بعد أكثر من عام بقليل.

وأشار ذات المصدر إلى تطابق ملف الحمض النووي الخاص به مع العينة الموجودة في مسرح الجريمة.

وحسب محاميه، فإن غونتر أوينتس يشعر بالندم ويود تقديم تفسيرات للمقربين من السيدة فيرليندن.

يذكر أنه تم العثور على ماريا “ميكي فيرليندن ميتة آخر مرة في 10 نوفمبر 2020 في منزلها في Herentals  بعد أن أصيبت بأكثر من 100 طعنة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post تمديد عمل مفاعلين نوويين في بلجيكا حتى عام 2035
Next post هولندا ستعاني من فقدان زيت عباد الشمس قريبا
%d مدونون معجبون بهذه: