تمديد العمل بالطاقة النووية في بلجيكا والجدل المستمر

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_دافعت ماري كريستين مرغم (MR) ، الوزيرة الفيدرالية السابقة للبيئة عن تمديد محطات الكهرباء النووية  في بلجيكا، “من أجل مصلحة  البلجيكيين”.

وكانت الحكومة قد قررت إغلاق هذه المحطات بشكل نهائي في عام 2025 ، لكن الأزمة الأوكرانية وارتفاع أسعار الطاقة غيرا الوضع.

ومن جهتها، دافعت ماري كريستين مرغم ، الوزيرة الفيدرالية السابقة للبيئة  عن هذا التمديد قائلة: ” نعتقد أنه من أجل مصلحة السكان البلجيكيين، من الضروري تمديد عدة مفاعلات”.

ىوفقًا للسيدة مرغم ، من المرجح أن تكون المناقشات طويلة اليوم ، نظرًا لتعقيد الملف والقضايا المتعلقة به ، مضيفة: ” ولكن يمكن أن تسير بسرعة أيضًا. يجب ألا نفكر في ذلك …من الممكن أن يكون اليوم أو غدًا أو بعد غد ، لكن علينا القيام بذلك بسرعة ”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post إصلاح القانون الجنسي الجنائي في بلجيكا
Next post بسبب أزمة الطاقة أحد الشركات البلجيكية توقف أنشطتها
%d مدونون معجبون بهذه: