woman standing near house

غرائب عادات الشعوب

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_نحن نعيش في عالم كبير، به عدد لا يعد ولا يحصى من الثقافات والعادات، التي قد نجدها غريبة بعض الشيء عند التعرف عليها في المرة الأولى.

على سبيل المثال، في أيسلندا تدور أحداث عشية عيد الميلاد، حول تبادل الكتب وقضاء وقت في القراءة بزاوية مريحة مع بعض الشوكولاتة الساخنة.

أما في الدول الآسيوية، الذي يكسرون القواعد المعترف عليها في فصل الصيف، فالبض يفضل تناول المشروبات الباردة لتهدئة درجة حرارة الجسم، لكن يسير العكس في آسيا، فهم يتناولون المشروبات الدافئة دائمًا بغض النظر عن درجة حرارة الطقس.

في هذا التقرير التالي، سنطلعك عن بعض الحقائق والعادات لبعض الدول حول العالم، وفقًا لما جاء في موعادات مختلفة عن بعض البلدان من حول العالم 

يؤمن اليابانيون بسحر الحمامات الدافئة من أجل الصحة

يميل الناس في اليابان إلى العيش حياة أطول وأكثر صحة، ويشعر الباحثون أن الشيء الوحيد الذي يضيف إلى طول عمرهم هو عادتهم في أخذ الحمامات الدافئة.

تعد اليابان موطنًا للعديد من ينابيع المياه الساخنة الطبيعية، وهناك العديد من الفنادق والمنتجعات الصحية التي تعد موطنًا لهذه الخدمات، كما هو الحال في الحمامات الطبيعية والساخنة التي تغذيها المياه.

بالنسبة لأولئك الذين لا يعيشون في هذه المناطق، فإن حمامات الماء الساخن في المنزل هي القاعدة، ويشعر الخبراء أنها تعمل على تحسين الدورة الدموية وتحسين الصحة العامة.

ترك الأحذية خارج المنازل في آسيا

في معظم الدول الآسيوية مثل الهند واليابان، وحتى بعض الدول الأوروبية مثل هولندا، تُترك الأحذية الخارجية خارج المنزل، الفكرة هي عدم جلب الجراثيم والبكتيريا إلى المنزل، حيث يمكن للأطفال الصغار أو حتى الحيوانات الأليفة التقاط العدوى.

قد يتم التخلص منها مثل العادة القديمة، ولكن هناك دليلاً علمياً وراءها، قد تحتوي بعض المنازل على خزانات موضوعة في غرفة خارجية أو مدخل لإبقاء الأحذية الخارجية بالداخل.

تناول الزبادي بالملح في الهند

يحب معظم الأشخاص الزبادي الذي يحتوي على سكر، أو نكهات الفواكه المختلفة والنكهات المحلاة، على الرغم من أن الزبادي صحي، إلا أن تناول الكثير من السكر يعد عادة غير صحية، وفي حين أنه من المقبول اختيار الزبادي العادي أو اليوناني، فمن الجيد أيضًا تناوله سادة أو حتى مالح.

على سبيل المثال في الهند ودول جنوب آسيا الأخرى، يتم تحويل الزبادي إلى طبق جانبي لذيذ يسمى “رايتا”، يتم خفقها بشكل ناعم ، ومخففة بقليل من الماء ، ومتبل بالملح والتوابل الأخرى.

يمكنك اختيار إضافة الخيار والطماطم والبصل المفروم جيدًا أو حتى القرع المطبوخ، يمكنك أيضًا تناولها مقرمشة مع القليل من كرات الدقيق المقلية المسماة “بوندي”.

لدى الإيطاليين تجمعات متعددة الأجيال

هناك العديد من التجمعات في البلدان، التي يوجد فيها تقسيم عمري أو حتى بين الجنسين، عندما يتعلق الأمر بالمقاعد الرسمية. عادة ما توجد جداول خاصة بالأطفال في العديد من الإعدادات الرسمية، لكن الإيطاليين يميلون إلى فعل الأشياء بشكل مختلف. في الثقافة الإيطالية، تكون التجمعات والاحتفالات متعددة الأجيال ولكل شخص الحرية في الاختلاط ببعضه البعض.

يؤمن الآسيويون بضرورة التنظيف السنوي للمنازل

نقوم جميعًا بتنظيف منزلنا بشكل دائم، خاصة المكتبة أو خزانة فائضة عندما تصبح الأشياء غير مرتبة، ولكن في اليابان، هناك ممارسة تسمى “أوسوجي” ، وهي تنظيف سنوي للمنزل استعدادًا للعام الجديد.

 يتم تنظيف المنزل من أعلى إلى أسفل، وتنقيته لاستقبال العام الجديد بالنظافة، إذ يعتقدون أن هذه الخطوة تخلصهم من الطاقة السلبية.

تحدث ممارسة مماثلة في الهند ، خلال مهرجان ديوالي ، حيث يتم تنظيف المنازل ، ويتم وضع علامة على أي أشياء غير مستخدمة للتبرعات.

عدم تواجد مصرف أرضي في المراحيض بأمريكا

لا تحتوي معظم الحمامات الأمريكية على مصرف أرضي، بخلاف فتحة التصريف الموجودة في حوض الاستحمام، هذا يحافظ على جفاف الحمام، بالطبع لكنه يصبح أيضًا مصدر إزعاج إذا كنت تريد تنظيف الحمام ببساطة.

من الجيد عادة وجود فتحة تصريف في إحدى الزوايا، للتعامل مع الانسكابات بشكل أفضل وللمساعدة في تنظيف الحمام أيضًا.

البحث عن منازل مريحة شيء أساسي عند الدنماركيين

يعرف الدنماركيون والنرويجيون كيف يصنعون منزلًا مريحًا، وهذا المفهوم يسمى Hygge تكمن الفكرة في جعل المنزل مريحًا وجذابًا بقدر الإمكان، وخلق زوايا صغيرة تريد أن تغوص فيها ، واستمتع فقط بالمساحة التي تتصل بها بالمنزل.

يفضل الآسيويون استخدام هذا النوع من المراحيض

الحرب بين الورق والماء لا تنتهي عندما يتعلق الأمر بالمرحاض، لكن الخبراء يقولون إن “بيديت” ، الذي يُطلق عليه أيضًا صنبور الصحة ، له فوائده العديدة.

يمكن أن يساعد استخدام الماء للتنظيف بعد استخدام المرحاض، في الحصول على نظافة أفضل من الورق ، على الرغم من أنه يمكنك دائمًا استخدام الورق بعد استخدامه لامتصاص الرطوبة، بالإضافة إلى أن الورق الأقل أفضل للبيئة.

تناول وجبات خفيفة عند العرب

غالبًا ما تؤدي وجبة غداء ثقيلة إلى خمول ما بعد الغداء، والذي يمكن أن يكون مميتًا جدًا للتركيز في مكان العمل، خاصة إذا كنت تعاني بالفعل من ركود بعد الظهر.

يمكن أن يعني نمط الحياة المزدحم أيضًا وجبة غداء سريعة الذوبان، وغالبًا ما تكون مرتبطة بالوجبات السريعة، مما يزيد من مشاكل الوزن والصحة.

غالبًا ما يصنع الناس في الشرق الأوسط غداءً ممتعًا مليئًا بالبروتين مع اللحوم المدخنة والحمص والفاصوليا ، ويظل خفيفًا بمساعدة خبز القمح الكامل بالإضافة إلى الكثير من السلطات.

نظرًا لارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط ، فإن وجبة غداء خفيفة تبقيك منتعشًا ، وقهوة ما بعد الغداء توقظ أي خلايا دماغية غفوة.

رائج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post فرَّت من محارق النازية ثم أيَّدت حرق أطفال العراق.. تاريخ مادلين أولبرايت
Next post <strong>صورة أفريقيا في الإعلام الغربي</strong><strong><br></strong><strong>جوع وأمراض وفساد</strong>
%d مدونون معجبون بهذه: