الفنانة التشكيلية مريم العباني

أجرى اللقاء الإعلامية والمذيعة عايدة سالم الكبتي

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_إن للفن هدف مؤثر لائق راقي للتعاملات الانسانية ،،ويعتبر الفن هوالتعامل الإيجابي لإستقرار الإبداع وعندما تتاح لك الإمكانيات النابعة من الذات لتعبر عما يجول في نفسك من جماليات وتتمكن موهبتك الفنية فما بالك ان تكون تلك الإبداعات والمواهب الجمالية متأصلة في الجينات ،،

نلتقي هنا ضيفة من هذا النوع ينطبق عليها المثل القائل ابن الوز عوام انها ابنة المبدع الراقي الفنان الأصيل علي العباني ضيفتي هي
مريم علي العباني فنانة تشكيلية ولدت بطرابلس عام 73م خريجة كلية الفنون الجميله والاعلام حاصلة ايضا علي ماجستير في تاريخ الفن الليبي منذ بداية القرن الي نهايته ايطاليا 2005م ،،تعمل كأستاذة رسم وتصوير بكلية الفنون الجميلة طرابلس
درست اللغة الإيطاليه واجادتها إجادة تامه ،،،مهتمه ايضا بالتصوير الفوتوغرافي وبتتصميم الازياء والاحذية
شاركت في جميع المعارض التي أقامتها كلية الفنون اثناء الدراسة
في عام 94م رشحت من قبل د علي البلوشي مع مجموعة من الطلبة للعمل في مشروع تطوير المدينة القديمة لرسم وتوثيق الروزيتات والزخارف لأبواب المدينة القديمه والمساجد القديمة.

وأهم البيوت والمباني الأثرية والتاريخية وطبع فيما بعد كتاب من قبل مشروع المدينة القديمة يضم جل الأعمال المنفذة للحفاظ علي هذه القيمة الاثرية الجمالية والإرث المعماري
شاركت في الكثير من المعارض منها الفة الكائنات اول معرض شخصي قسم لوحات مائيه بأحجام صغيرة طرابلس
معرض ثلاث روايات رفقة هادية قانه وريم جبريل بدار الفنون طرابلس
المشاركة في معرض نساء من العالم بامريكا عام 99م
طباعة كتاب يتضمن كل الأعمال الفنية النسائيه المشاركه
شاركت في معرض بالمركز الثقافي التونسي بطرابلس …المشاركة بمعرض نوافذ بدار الفنون
المشاركة في معرض شخصي بكافي دي بيروجيا ايطاليا
معرض السلام السنوي بمدينة بيروجيا ايطاليا
المشاركة بمعرض نوافذ تونس ،،،معرض ضفاف اللقاء الأول للفن المعاصر
المشاركة بمعرض الفنون التشكيلية المتزامن مع معرض الكتاب
المشاركة بمعرض بالصين وبنغازي وطرابلس ولها ايضا اسهامات في الكثير من المعارض
قامت بتصميم نصوص لكتاب الاطفال للكاتب الاستاذ يوسف الشريف بعنوان حكايات العصافير ،،،ايضا تصميم غلاف كتاب فشلوم للقاصة عزة المقهور وغلاف علي جناح النورس للدكتور الشاعر عبد المولي البغدادي
تصوير الأعمال الجدارية التي رسمت علي الجدران وتوثيقها
كتب عنها مقال في مجلة لا ومجلات وصحف اخري كثيرة
عملت علب تصميم واخراج عمل مرئ للأذاعة عام 2006م عرض خلال شهر رمضان بعنوان لوحة وفنان
ايضا لقاء مع الدوتشي فيلا قام به عصام الزبير بعنوان جداريات ليبيا
ذاكرة فنية وتاريخية للثورة الليبية تسجل فيه شهادت بعض الفنانين عن هذه التجربة الفنية عبر فيها العديد من الشباب بحرية عن انفسهم
اسمها موجود في قائمة الإعلام الليبين بالو كيديا في قائمة الفنانين التشكيلين
شاركت في مهرجان قرطاج الدولي بتونس
المشاركة في معرض مقامات تونسية
ضيفتي ام لثلاثة ابناء ولد وبنتين يحملون نفس الجينات.
هذه نبذة سريعة ومختصرة عن فنانتنا المبدعة التي اظهرت البيئة الليبية بكل تفاصيلها لدرجة انني لم استطع الاختيار بينها لقيمتها الجمالية والفنية والتي تكاد تنطق وتتحدث عن نفسها فقط بعض النماذج وهو قليل من كثير
والي نخلة اخري باسقة وسنديانة من سندياناتنا الكثيرات .

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

tired ethnic working mother at home with playing kids Previous post وسائل التواصل الاجتماعي تحبط المراهقين
Next post الرئيس الأوكراني وكلمته أمامةالبرلمان البلجيكي
%d مدونون معجبون بهذه: