خيانة العربان

إبراهيم عطا _كاتب فلسطيني

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_قمة الخيانة عندما يعقد العربان قمة مع عدو الامة الاول في تواطؤ واضح على قضية العرب الاولى وتآمر فاضح على اخوة لهم في العروبة والدين…
وقمة المهانة عندما يعقد العربان قمة مع الصهاينة في مستوطنة “سدية بوكر” في النقب المحتل حيث يوجد قبر بن غوريون، مؤسس الكيان الصهيوني وصاحب مشروع التطهير العرقي بحق الفلسطينيين، والذي لم يأت ابدا عن طريق الصدفة، فهذا المكان له دلالات كثيرة بالنسبة لحكام “مستعمرة اسرائيل”، بينما العربان يساقون بأوامر من راعي البقر للاجتماع في قمم الذل والتحقير مع بني صهيون وهم لا يعقلون…
وقمة الانحطاط عندما يعقد العربان قمة مع زعماء الصهاينة في الاراضي المحتلة عام ١٩٤٨ قبل ثلاثة ايام فقط من حلول الذكرى ٤٦ ليوم الارض، والذي يؤرخ لمقتل وجرح واعتقال المئات من الفلسطينيين الذين تصدوا لقرارات السلطات الصهيونية بمصادرة اراضي شاسعة من القرى الفلسطينية المحتلة عام ٤٨…
وقمة الغباء عندما يعقد العربان قمة الخيانة والتآمر وهم يعتقدون انهم يقفون في اعلى القمة بينما هم على خازوق مبشم يجلسون وهم لا يدركون…
أما قمة الرجولة والكبرياء فهي عندما لا تنتظر نتائج تلك القمم المذلة وتصنع لنفسك القمة والنجومية وانت تشهر سلاحك بوجه هؤلاء الاغراب الذين احتلوا الارض وانتهكوا العرض وتقول لهم “هذه الارض لي وهذا البحر لي…، اما انتم فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا”…محمود درويش.
ننحني اجلالا واحتراما لكل الشهداء والمقاومين في الداخل المحتل وفي مدن الضفة الغربية وفي غيتو غزة المحاصر وعموم فلسطين، ولكل من يقدم دمه الطاهر فداء للقدس ومسرى الرسول الكريم ودفاعا عما تبقى من شرف وكرامة للعرب والمسلمين…

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

One thought on “خيانة العربان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بلجيكا تتحرا هلال رمضان اليوم
Next post الحلاج بين الخدعة التاريخية والحقيقة
%d مدونون معجبون بهذه: