مقربة الشغف

ريناس نجيم

على مقربة من الشغف
لازلت أعاني من شرود الوله
وفقدان الاتجاهات
لازلت اتأرجح
كـ فكرة لقيطة
لم يتبناها المنطق
ولازالت انحناءات صوتك
ترسم خرائط مجدولة
بتواريخ منتهية المحطات
تفيض بالوجوه المسافرة
والتلويحات الكاذبة
الكل يحاول
صناعة حضور يليق
بالفرص الثمينة
يجلس عند أطراف الهمس
يتبادل مع وشوشة الضوء
أحاديث الغيوم
وعربدة النجوم
يكاد يلفظ أنفاسه الأخيرة
كل ما تناول شيء
من ذاكرة العبث
يركض خلف غابات الحقيقة
يتنفس الصعداء
من نهد عذراء
ويلتهم التفاصيل
من تجاعيد أشجار البلوط
يقضم باشتهاء بالغ الضراوة
أظافر الخيبة
يقطع أوصال اللقاءات
بـ حرفية منجل سفاح
وفزاعة ماجنة
تراقصها الرياح
على انغام خلاخل الغجريات
وأنا هنا داخل كل هذه الحكايا
أحاول لملمتي من كل اجزاءها
اهندم مسائي
بالكثير منك
كي آراني بكامل عنفواني
أضع عطرك
وأقبل صورك
واحتضن فنجان قهوتي
وانتظرك
لـ ترتشفنا معا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

One thought on “مقربة الشغف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post لست كالبقية
Next post كياني ….الذي أحب
%d مدونون معجبون بهذه: